السفير البابوي يعلق على نداء بابا الفاتيكان لصالح الحوار في أوكرانيا

السفير البابوي في أوكرانيا
السفير البابوي في أوكرانيا

عبر السفير البابوي في أوكرانيا المطران Claudio Gugerotti عن امتنانه للبابا فرنسيس بابا الفاتيكان على النداء الذي أطلقه يوم أمس الأحد في ختام تلاوة صلاة التبشير الملائكي وتمنى فيه أن تتكلل بالنجاح أعمال اللقاء الذي عُقد اليوم في باريس بين قادة أوكرانيا، روسيا، فرنسا وألمانيا.

وقال الدبلوماسي الفاتيكاني إن المواطنين كونوا انطباعاً خلال السنوات الماضية أن البابا فرنسيس قريب من بلادهم لافتا إلى المساعدة الاقتصادية القيّمة التي قدمها البابا إلى الأشخاص الذين أفقرتهم الحرب، هذا فضلا عن نداءاته العديدة من أجل تحقيق السلام والإفادة من جميع الفرص المتاحة لبلوغ هذا الهدف.

واعتبر أن النداء الذي أطلقه البابا بالأمس ليس إلا حلقة في سلسلة طويلة من المبادرات حيال أوكرانيا والتي طبعت حبرية البابا برغوليو، لافتا إلى أن هذا الأمر يُسِرّ المواطنين الأوكرانيين الذين غالباً ما يشعرون أنهم لوحدهم وأنهم متروكون ومقصيّون. كما أن صوت البابا يذكّر العالم باستمرار بالأزمة التي تعاني منها أوكرانيا، وهذا الأمر يشكل مصدر عزاء كبير لهم.

وكان قد تحدث أمس قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال تلاوة صلاة التبشير الملائكي ظهر امس الأحد في ساحة القديس بطرس عن اللقاء الذي سيُعقد اليوم الاثنين في باريس والذي سيجمع رؤساء أوكرانيا وروسيا وفرنسا والمستشارة الألمانية للبحث عن حل للنزاع الأليم الدائر في شرق أوكرانيا منذ سنوات.

ودع البابا فرنسيس للصلاة من أجل هذا اللقاء ، ودعا الجميع إلى عمل الشيء ذاته وذلك كي تساهم مبادرة الحوار السياسي هذه في حمل ثمار السلام في العدل لهذه الأرض وشعبها.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا