محمد سامي يفتح النار على وليد منصور لهذا السبب

المخرج محمد سامي
المخرج محمد سامي

فتح المخرج محمد سامي، النار على المنتج وليد منصور، بسبب فيلم "الأوضة الضلمة الصغيرة" والذي انتهى بالاعتذار عن العمل مع أكرم حسني، بسبب عدم وجود ميزانية لتصوير الفيلم.

وأكد سامي: "وليد بدأ تصوير الفيلم عاملًا بمقولة "شقط ولقط" وفي النهاية "ضيعنا"، مضيفًا أنه فوجئ بتوقف تصوير العمل بعد البدء بيومين فقط، وانتظر 4 شهور كاملة من أجل العودة لتصوير الفيلم إلا أننا قررنا أنا وبطل العمل الاعتذار عن اكمال العمل".

وأضاف سامي: "سبق وأن عملت مع وليد في فيلم "تصبح علي خير" وحققنا 30 مليون جنيه، ولكن قبل تصوير فيلم تامر حسني كان هناك ميزانية 2 مليون دولار مرصودة لتصوير الفيلم وجاهزة وذلك بسبب تامر حسني وليس وليد".

وأضاف: "وليد يواجه في الفترة الأخيرة عدة أزمات حتى أن شركة سينرجي هى من استكملت فيلم "كازبلانكا" لأمير كرارة وليس وليد منصور". 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا