رئيس رابطة الجامعات الإسلاميّة يستقبل أمينها العام لبحث سُبل التطوير

رئيس رابطة الجامعات الإسلاميّة
رئيس رابطة الجامعات الإسلاميّة

استقبل الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى رئيس رابطة الجامعات الإسلاميّة والأمين العام لرابطة العالم الإسلاميّ في مكتبه بالعاصمة الرياض، الدكتور أسامة العبد الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، يُرافقه الدكتور أحمد علي سليمان عضو المجلس الأعلى لمجلس للشؤون الإسلاميّة، والمدير التنفيذي السابق لرابطة الجامعات الإسلاميَة.


وجرى خلال اللقاء عرض المحاور والملفّات العاجلة التي من شأنها الإسهام في تطوير عمل رابطة الجامعات الإسلاميّة، لتحقيق انطلاقتها المنشودة.


وقرر رئيس الرابطة عقد مؤتمر علميّ عالميّ لمناقشة مبادرة معاليه المعنيّة بإيجاد أساليب جديدة ومبتكرة للتعليم الدينيّ لتحصين عقل المسلم المعاصر والحفاظ على هويته الدينيّة والثقافيّة والحضاريّة ضدّ مظاهر الاضطراب والصِراع الفكريّ، وأن تُركّز على حُسن صياغة عقل الطفل والشاب بما يعزز لديه المناعة الذاتيّة ضدّ أي اختراق سلبيّ.

وأكد على ضرورة أن يكون لرابطة الجامعات الإسلاميّة مزيدٌ من الاهتمام بالشباب من الجنسين، وضرورة إيجاد علاقات وتحالفات قويّة مع شتى المؤسسات المعنيّة حول العالم.

ووجه بإصدار تقرير سنويّ لرابطة الجامعات الإسلاميّة عن حالة التعليم الديني في الدول الإسلاميّة بشكل عام بحيث يصف الحالة على العموم ويحللها ويضع الحلول المقترحة لها، وأيضاً تنظيم معرض سنويّ للفن الإسلاميّ، ومسابقات للشباب من شتى المؤسسات في مختلف أنحاء العالم لتوظيف الفن الإسلاميّ في تعزيز التفاهم والتعاون والسّلام والوئام في العالم أجمع.


كما تقرر خلال اللقاء إنشاء جائزة عالميّة للرابطة في مجالات البحث العلميّ والسّلام الحضاريّ والابتكار في مجال تحسين جودة التعليم وتطويره، كما تقرر إيجاد تصنيف دوليّ للجامعات الإسلاميّة.

وفي نهاية اللقاء كرّم الشيخ الدكتور محمد عبد الكريم العيسى، الدكتور أسامة العبد، وأهدى درع رابطة العالم الإسلامي للدكتور أحمد علي سليمان تقديراً لجهودهما في الرابطة.

وكرم الدكتور العبد، الدكتور العيسى، تقديراً واعزازاً لدور معاليه التاريخيّ في إنقاذ رابطة الجامعات الإسلاميّة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا