الرقابة النووية: نثق في قدرة هيئة الطاقة الذرية على إزالة أي تلوث إشعاعي

 الدكتور سامى شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية
الدكتور سامى شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية

قال الدكتور سامي شعبان رئيس هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، أن الهيئة تبارك بروتوكول التعاون الذي وقعته اليوم، هيئة الطاقة الذرية وإحدى الشركات العاملة في مجال إزالة التلوث الإشعاعي.

 

وتابع شعبان أن هذا التعاون يقلل من تأثير أي إشعاع أو تلوث يصدر عن الاكتشافات البترولية أو المواد الناتجة عنها، مشيرًا إلى ثقتهم في هيئة الطاقة الذرية وما تملكه من أدوات لإزالة التلوث الإشعاعي، وما بها من خبرات عالمية، وذلك تحت مراجعة وإرشادات هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.

 

وكان الدكتور عاطف عبد الحميد، رئيس هيئة الطاقة الذرية، قد وقع بروتوكول تعاون بين هيئة الطاقة الذرية وأحد الشركات المصرية الكبرى في مجال إزالة التلوث الإشعاعي من المعدات والأدوات الملوثة بالمواد المشعة الطبيعية مثل الأنابيب والمضخات والأدوات المستخدمة، في عمليات الحفر والكشف عن البترول والغاز الطبيعي والمياه الجوفية، وكذلك عمليات معالجة البترول في بعض المواقع والتي تخلف تركيزات عالية من المواد المشعة الطبيعية على هيئة رواسب في تلك الأدوات.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا