أخر الأخبار

الأنبا باخوم يترأس الاحتفال برفات القديسة تريزا بالمطرية

الأنبا باخوم
الأنبا باخوم

ترأس اليوم نيافه الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الايبارشيه البطريركية القداس الإلهي الاحتفالي برفات القديسة تريزا الطفل يسوع بكنيسة العائلة المقدسة للأقباط الكاثوليك بالمطرية بمشاركه الأب جورج سليمان راعي الكنيسة والأب باتريك الرئيس الإقليمي للرهبنة الكرملية بمصر والأب جاك الكرملي و بحضور ممثلين من مجلس الشعب و العديد من أفراد الشعب.

 

بدأ اليوم الاحتفالي بمارش كشفي و صلاه المذبحة الوردية تلاها صلاه القداس الإلهي الذي تخلله الكلمة الروحية «العظة» التي سبقا ترحيب من الأب جورج بممثلين مجلس الشعب ثم عبر نيافه الأنبا باخوم عن فرحته بوجوده في الكنيسة، مشيرا إلى وجود أكثر من مناسبة وأهمها عيد الحبل بلا دنس و كما جهز الله مريم يجهز كل شخص فينا قبل إعطاءه أي مسئولية.

 

ثم تطرق نيافته لشرح العيد الثاني وهو استقبال رفات القديسة تريزا الطفل يسوع بكنيسة المطرية موضحا معني كلمه رفات ( المتبقي ) و هي الأشياء المتبقية من الشخص، أما كلمه ( الرفات المقدسة) هو تكريم عمل الله في الشخص القديس و تذكر عمل الله في القديس.

 

وأضاف أن معني كلمه قديس و هو الشخص الذي ترك ذاته لعمل الله فيه و الذي سعي ليكون علي مثال الرب و صورته ( يحب ، يغفر ، يتواضع علي مثال السيد المسيح) .

 

و اختتم نيافه الأنبا باخوم عظته قائلا: «اطلبوا أن تكونوا قديسين ، كما أن أباكم الذي في السموات هو قدوس».

 

اختتم القداس الإلهي بكلمه من الأب باتريك شملت شكر لغبطه البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك ولنيافه الأنبا باخوم وللأب جورج لاستقبال الرفات، مشيرا إلى شهره القديسة تريزا الواسعة في المطرية، موضحا أن الله لا يضع في قلب الإنسان رغبه لشئ لا يمكن أن يتحقق، وأن القديسة تريزا تشجع و تقول ٣ أشياء ( يجب أن نحب الله، الكنيسة، العائلة، فبدون الحب لا يمكن أن نصبح قديسين) ، ثم اهدي الأب باتريك جزء من رفات القديسة تريزا للكنيسة.


وأعطى نيافه الأنبا باخوم البركة الختامية لكل الحاضرين.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا