5 بدائل طبيعية لأدوية مسكن الألم دون وصفة طبية

ارشيفية
ارشيفية

كلما نعاني من ألم في الأسنان أو ألم في الظهر أو صداع ، نسارع جميعًا إلى تناول مسكنات الألم للراحة، ويعد ذلك أسهل وأسرع طريقة للتخلص من أي نوع من عدم الراحة.

وأكدت دكتورة ولاء أبو الحجاج، استشاري التغذية العلاجية والسمنة والنحافة، أنه ليس من المهم دائمًا تناول الأدوية أو الحبوب لتخفيف الألم، فهناك بعض الأعشاب والتوابل التي تعمل كمسكنات للألم الطبيعي ويمكن أن تعالج الالتهاب بفعالية، وتقدم فيما يلي 5 مسكنات للألم طبيعية يمكنك تجربتها.

١- الكركم

الكركم هو عشب شائع موجود في مطبخ كل سيدة، يحتوي  على مركب يسمى الكركمين ، وهو مضاد للأكسدة في الطبيعة ويساعد على تقليل الألم والالتهابات. هذه التوابل تحمي الجسم أيضًا من جزيئات جذرية حرة يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة. يمكنك إضافة قليل من مسحوق الكركم في الكاري ، والعصائر، يمكنك حتى الحصول على حليب الكركم لتخفيف الألم.

٢- القرنفل:
لها نكهة قوية وحلوة ومرة، يمكن أن يكون لديك مسحوق القرنفل أو زيت القرنفل الأساسي عندما تعاني من أي نوع من الألم، فهو معروف بخصائصه المضادة للالتهابات، كذلك يمكن استخدام القرنفل لعلاج الغثيان والبرد والصداع والتهاب المفاصل وآلام الأسنان.

٣- الصفصاف:
استخدم لحاء الصفصاف لعدة قرون كمسكن للألم الطبيعي، إذ يحتوي لحاء شجرة الصفصاف على مادة كيميائية تسمى ساليسين ، والتي تشبه المكون الرئيسي في مسكن للألم، وفي العصور القديمة ، اعتاد الناس مضغ اللحاء للتخلص من الألم والالتهابات.

٤- الفلفلين:
هو مركب موجود في الفلفل الحار ويعتبر مسكن للألم الطبيعي، وعلى الرغم من أن هذه المادة قد تسبب إحساسًا خفيفًا بالحروق عند تطبيقها موضعياً ، إلا أنها فعالة جدًا، حيث يمكن استخدامها كبخاخات إذ تقلل من آلام الأعصاب والعضلات والمفاصل عن طريق عرقلة المادة الكيميائية المعروفة باسم المادة P من إرسال إشارات الألم إلى الدماغ.

٥- الزنجبيل:
مصدر غني للمركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة ومضادة للسرطان، ويعتقد أن هذه العشبة أكثر فعالية من أي مسكنات للألم، حيث تشير الدراسات إلى أن الزنجبيل قد يسرع عملية الانتعاش ويقلل الالتهاب، ويمكن أن جرب شاي الزنجبيل أو قم بتضمين هذا التوابل في نظامك الغذائي للراحة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا