محام «كتائب حلوان» يدفع بعدم جدية التحريات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

واصلت هيئة الدفاع، عن المُتهمين بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"كتائب حلوان" مرافعاتها عن المُتهمين في القضية، أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي.

 

واستمعت المحكمة، لمرافعة الدفاع عن المُتهم محمود فواز، الذي دفع بعدم جدية التحريات لافتقارها إلى شرطي الجدية و الكفاية، وكذا بُطلان إذن النيابة لاستناده لتلك التحريات، ودفع بانتفاء أركان كافة الجرائم المنسوبة إلى المُتهم بأمر الإحال من تصنيع مفرقعات واستعمالها وتخزينها.

 

واستمعت المحكمة، كذلك لمرافعة الدفاع عن سعيد صلاح الذي دفع بعدم جدية التحريات وافتقارها لشرطي الجدية والكفاية، وبطلان إذن النيابة لصدوره بناءً على تلك التحريات التي وصفها بغير الجدية.

 

تعقد الجلسة،برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا و حسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.

وجاء في أمر إحالة النيابة العامة بأن المتهمين فى غضون الفترة من 14 أغسطس 2013 وحتى 2 فبراير 2015 بدائرة محافظتى القاهرة والجيزة، تولوا قيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والحريات والحقوق العامة التى كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا