«الشباب والرياضة» تعقد ورش عمل حول التجارة الرقمية ببرنامج «كود أفريقيا»

جانب من فعاليات ورش العمل
جانب من فعاليات ورش العمل

عقدت الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب، التابعة لوزارة الشباب والرياضة، مجموعة من ورش العمل التفاعلية حول "التكنولوجيا والتجارة الرقمية"، للمشاركين ببرنامج "كود أفريقيا" لرائدات الأعمال (مصر، والسنغال، والكاميرون، ومالي)، وذلك بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة و"مايكروسوفت" والمنظمة الفرانكفونية، بمركز التعليم المدني بالجزيرة، خلال الفترة من 5-11 ديسمبر الجاري.

وحاضر في الورش المدرب فلورنت يوزان، الخبير بالصندوق الفرنكفوني للابتكار الرقمي داخل المنظمة الدولية الفرانكفونية، والمدرب باستين انجيلور، خبير التحول الرقمي للشركات ورئيس المنظمة الفرانكفونية للمنظمات المبتكرة.

وأكد فلورنت يوزان، أن التجارة الإلكترونية أحد أهم أساليب التسوّق والبيع في العالم، لافتا إلى أنه من المتوقع حدوث طفرة جديدة في التجارة الإلكترونية في المستقبل القريب، مطالبًا المشاركين بأن يغرقوا في حب مشروعاتهم.

وشرح باستين إنجيلور، خبير التحول الرقمي للشركات ورئيس المنظمة الفرانكفونية للمنظمات المبتكرة، ماهية المشكلة التي يجب العمل على حلها ودوافع المشتري والوعود للهدف والمستهدف، وذلك خلال حديثهم عن التجارة والتسوق الإلكتروني، بالإضافة إلى مجموعة من الشروط والقواعد القانونية الحاكمة لعملة البيع والشراء الإلكتروني، من خلال دراسة السوق، ويتكون بذلك كل النتائج بالأرقام من خلال مسح كامل لدوافع لدى جميع فئات الجمهور.

وأوضح "باستين" القواعد العشرة الأساسية لكيفية التسويق والتجارة الإلكترونية، ومنها ضرورة وضع الصورة الشخصية التي تمثلك وإنشاء موقع إلكتروني وتحليل المنافسة والتواصل مع العملاء وتحليل البيانات وآلية وسرعة الرد على العملاء، مع مجموعة من الأفكار الهامة للتسويق الإلكتروني، ومنها الوقوف على المشكلة وتحديدها، وإيجاد حلول وتحديد النفقات والمصداقية وطرق إبداعية في عملية التسويق الإلكتروني.

وتستكمل اليوم فعاليات البرنامج، بورشة تدريبية حول كيفية العرض والتقديم والتسويق للمشروعات، من خلال التجارة الرقمية بعروض تقديمية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا