بعد أسر أحد طياريه.. الجيش الليبي للمليشيات: سنزلزل الأرض من تحت أقدامكم

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية عن فقد الاتصال بإحدى طائراتها المقاتلة من طراز «ميج 23»، اليوم السبت 7 ديسمبر، وذلك بعد تنفيذها مهامها القتالية ضد المليشيات المسلحة في طرابلس.

وتوعد الجيش الليبي المليشيات المسلحة في طرابلس بردٍ قاسٍ سيزلزل الأرض من تحت أقدامهم، مشددًا على أن هذا الحادث لن يقف عائقًا في الاستمرار في عمليات الاستهداف وفرض السيادة الجوية على كل سماء ليبيا.

وأضافت قيادة الجيش اليبي، في بيانٍ لها حصلت «بوابة أخبار اليوم» على نسخة منه، "أنه بعد وقت وجيز من تنفيذ المقاتلة لمهامها القتالية فقدت القيادة التصال بها، وظهر بعدها قائد الطائرة اللواء طيار عامر الجقم العرفي في قبضة إرهابيين من مدينة الزاوية".

وأكد البيان العسكري أن سبب سقوط الطائرة هو عطلٌ فنيٌ أدى إلى اضطرار الطيار إلى الخروج من الطائرة وهبوطه بالمظله في أرض العدو مما أدى إلى أسره ومعاملته معاملة سيئة.

وأوضح البيان أن معاملة قائد المقاتلة من جانب المليشيات يخالف شروط معاهدة جنيف لمعاملة أسرى الحرب، محملًا المجتمع الدولي مسؤولية هذا التصرف من قبل مليشيات حكومة الوفاق.

وحمل الجيش الليبي حكماء وعقلاء ومشائخ مدينة الزاوية مسؤولية أي إذاء يصيب الطيار وخاصة أن مقاطع الفيديو والصور التي نشرت تبين أنه بحالة صحية جيدة وتم تعذيبه من قبل المليشيات.

وشدد البيان على أن هذا الحادث يعتبر حادث عرضي يتعرض له أي سلاح جو في العالم، وأن هذا الحادث لن يقف عائقًا في الاستمرار في عمليات الاستهداف وفرض السيادة الجوية على كل سماء ليبيا، خاتمًا البيان بالقول "ونتوعد المليشيات برد قاسٍ سيزلزل الأرض من تحت أقدامهم".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا