وزير الأوقاف: القول بأن هناك «نص ديني متشدد» افتراء على الله

وزير الأوقاف د.محمد مختار جمعة خلال الجلسة
وزير الأوقاف د.محمد مختار جمعة خلال الجلسة

قال وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة، إنه علينا عقد صالونات ثقافية عن الخطاب الديني، مؤكدا أنه لدينا شجاعة لأن نتحاور.

وأضاف - خلال مداخلة للرد على بعض الحضور حول ما هو مضمون تجديد الخطاب الديني، في جلسة الحوار الوطني التحضيرية الأخيرة لمؤتمر الشأن العام- أننا في حاجة إلى إعمال العقل في فهم صحيح النص والقراءة الناقدة.

وأضاف أن أحدث ما وصلنا إليه كتابان أحدهما من وزارة الثقافة بعنوان: «مفاهيم يجب أن تصحح في فهم السيرة والسنة، وعندما يخرج عن وزير الأوقاف يكون عن علم ووعي»، ويجب قراءته لأنه يوضح ويجيب كل التساؤلات الخاصة بهذا الجانب.

وأضاف أن هناك عبارات يمكن أن تسبب قلق إذا تم تعديل نصوصها، مؤكدا أنه لا يوجد خطاب ديني متشدد كما يردد البعض بأن «النصوص الدينية متشددة» وذلك هو يفتري على الله، ففي الإسلام والمسيحية واليهودية رسائل سلام تخلو من أي تشدد أو غلو، ولكن يمكن القول بأن بعض تفسيرات النصوص الدينية أو قراءاتها متشددة.

واستكمل: «كل الفقهاء قالوا: نحن كتبنا لزماننا وعصرنا، فإذا جاء عصركم وزمانكم فانظروا له»، أي اكتبوا ما يصلح لزمانكم.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا