نائب محافظ الإسكندرية يستقبل بعثة الآلية الأفريقية لمواجهة النظراء

نائب محافظ الإسكندرية
نائب محافظ الإسكندرية

أناب اللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية اليوم نائبه أحمد جمال، لاستقبال بعثة الآلية الإفريقية لمواجهة النظراء، والمعنية بالمراجعة التطوعية لمصر، والتي تزور الإسكندرية لحضور اللقاء الموسع مع ممثلي القيادات التنفيذية والشعبية وممثلي المرأة والشباب ورجال الأعمال والمجتمع المدني للتعرف على الأنشطة المختلفة بالمحافظة.

 

جاء ذلك بحضور البروفيسور إبراهيم جمباري رئيس البعثة ورئيس لجنة الشخصيات البارزة بالألية ووزير الخارجية النيجيري الأسبق. وبحضور السفير أشرف راشد رئيس اللجنة الوطنية في إطار عضوية مصر بالآلية الأفريقية لمراجعة النظراء، والدكتورة  جاكلين عازر نائب محافظ الإسكندرية، و اللواء حمدي الحشاش سكرتير عام المحافظة.

استعرض جمال نبذه عن المدينة مشيرا إلى أن الإسكندرية هي عاصمة مصر الثانية وقد تم تأسيسها على يد الإسكندر الأكبر منذ عام 321ق.م، كما إنها مدينة سياحية وصناعية في المقام الأول، وبها مينائين ميناء الدخيلة وميناء الإسكندرية، كما انها تمثل نسبة كبيرة من جحم التجارة والصناعة المصرية فبها صناعة البتروكيماويات والتعدين والأدوية. وبالنسبة لمجال السياحة فإن بالإسكندرية العديد من المزارات التاريخية والثقافية مثل قلعة قايتباي، والمسرح اليوناني الروماني، وفنار الإسكندرية، و مكتبة الإسكندرية، و تبلغ مساحة المدينة 2700كم تقريبا وبها 5'5مليون نسمة. 

وأوضح نائب المحافظ، أنه يتم حالياً تنفيذ العديد من المشروعات القومية بالإسكندرية والتي سوف تحدث نقلة نوعية بالمدينة وعلى رأسها مشروع محور المحمودية والذي تبلغ تكلفته 5'5مليار جنيه، كما تم تنفيذ العديد من المشروعات السكنية التي من شأنها تحسين مستوى معيشة المواطن السكندري، وكذا تم تنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية التي تهدف الي الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين. 

وأشار نائب المحافظ إلى أن ميزانية محافظة الإسكندرية هي جزء من ميزانية الدولة ويتم توفيرها من الحكومة المصرية و جزء آخر من موارد المحافظة الذاتية، مؤكدا أن المحافظة مهتمة بتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، موضحا أن المجتمع المدني في الإسكندرية شريك أساسي في تقديم الخدمات للمواطن. 

ومن جانبه أعرب رئيس البعثة عن سعادته بزيارة الإسكندرية، مؤكدا أن زيارة مصر لن تكون متكاملة بدون زيارة الإسكندرية فهي ليست مدينة سياحية و ثقافية فحسب بل هي مدينة زراعية ومحلية أيضا ، ويمكن من خلالها التعرف على ما يتم على المستوى المحلي، مشيرا إلى أن البعثة قادمة إلى مصر بهدف التعرف على نظام الإدارة المحلية والإصلاح الشامل في المحليات وأفضل الممارسات لتبادل الخبرات الناجحة ونقلها إلى باقي الدول. 

تأتي هذه الزيارة تأكيدا لدور مصر الريادي في أفريقيا، فإن استيفاء مصر لعملية المراجعة يمثل خطوة هامة تضاف إلى رصيدها في القارة، ومن المستهدف أن يتم عرض تقرير المراجعة الذي تقوم به الآلية على القمة المقبلة للألية المقرر عقدها في فبراير 2020 على هامش قمة الاتحاد الافريقي العادية في أديس أبابا.

 


---

 
 
 

 

ترشيحاتنا