«الأب الروحي لتترات الدراما».. 10 أعمال الأجمل في مشوار عمار الشريعي

عمار الشريعي
عمار الشريعي

تحل اليوم 7 ديسمبر، ذكرى وفاة الموسيقار الكبير عمار الشريعي، فهو واحدا من أهم أعمدة الموسيقى في مصر، وُلد 16 أبريل من عام 1948 في محافظة المنيا، وله علامات وبصمات في الموسيقى الآلية والغنائية المصرية، بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية للكثير من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية وذلك رغم أنه كفيف.

 

لم تمنعه إعاقته من تقديم فن راقي وذو قيمةعالية رسخت في أذهان الكثير حتى يومنا هذا، وقدم المئات من المقاطع الموسيقية لموهبته ودراسته الكبيرة في مجال التلحين، وكان نادراً أن يجمع أحد الفنانين بموهبتين معاً التلحين والغناء.

 

«غواص في بحر النغم».. اشتهر بها الموسيقار الكبير طوال مشواره الفني، الذي بدأ منذ أن ظهرت موهبته في الصغر، حيث حفظ عمار 5 أجزاء من القرآن في طفولته، واشترى له والده بيانو للعزف عليه، فمواهب عمار لم تقتصر على الموسيقى، بل إنه كان سباحاً محترفاً، وخلال فترة الدراسة تعرف على الموسيقار كمال الطويل وتبناه، ثم تعرف على الموسيقار بليغ حمدي ورأس فريق الموسيقى وعمل مع الكثير من الفرق الموسيقية بعدها.

 

ويعد عمار الشريعي الأب الروحي لتترات الدراما المصرية، وتقدم" بوابة أخبار اليوم" في ذكرى وفاته 10 أعمال الأجمل في مشواره وشاهدة على عبقريته..

 

1- مسلسل "الرايه البيضاء"

 

2- مسلسل "محمود المصري"

 

3- مسلسل "زيزنيا"

 

4- مسلسل "امرأة من زمن الحب"

 

5- مسلسل "رأفت الهجان"

 

6- مسلسل "نصف ربيع الأخر"

 

7- مسلسل "دموع في عيون وقحة"

 

8- مسلسل "أرابيسك"

 

9- مسلسل "أبنائي الأعزاء شكرا"

 

10- مسلسل "أم كلثوم"

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا