احذر| «النوبات القلبية والجلطات والاكتئاب».. 8 مخاطر صحية لـ«الشتاء»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يحذر متنبأوا الطقس من أن المملكة المتحدة قد تواجه فترة تجميد مدتها 40 يومًا، لأن انفجار القطب الشمالي يجلب الصقيع والثلوج إلى بريطانيا، وبما أن درجات الحرارة تنخفض إلى تحت الصفر، فإن البرد قد يعرض الصحة العامة للإنسان للخطر.

يمكن أن يكون لطقس الشتاء البارد تأثير على جميع أجزاء الجسم بما في ذلك الأجزاء الخاصة "الحساسة"، وعلى الجانب الأكثر خطورة، فإن الطقس البارد يعني أيضًا احتمال تعرضك لظروف خطيرة مثل الإصابة بنوبة قلبية أو جلطات دموية.

هنا ، حذرت صحيفة «ذا صن» البريطانية من 8 مخاطر صحية يتعرض لها الإنسان في فترة الشتاء وهما كالتالي :

1. «النوبات القلبية» تحدث نتيجة تقييد الأوعية الدموية السطحية، وهذا يقلل من درجة حرارة الجلد ويزيد من تدفق الدم عبر الشرايين.
2. «جفاف المهبل»  تتعرض السيدات في الشتاء إلى جفاف البشرة مما يؤثر بشكل غير مباشر على "المهبل" ليصاب أيضاً بالجفاف.
3. «جلطات الدم»  أكد باحثون فرنسيون أن  الطقس البارد قد يجعل الأوعية الدموية تضيق ، مما يزيد من احتمال تشكل جلطات الدم.
4. «الأنفلونزا» قال البروفيسور "روبرت دينجوال"، خبير الأنفلونزا بجامعة نوتنجهام ترينت لصحيفة «صن»: "إن الأنفلونزا تدور بسهولة أكبر في الشتاء، حيث تبلغ ذروتها من منتصف نوفمبر وحتى يناير".
5. «الأجزيما»  تتسبب أنظمة البرد والتدفئة المركزية في اشتعال الأجزيما خلال فصل الشتاء، حيث يقول "دانييل جلاس"، طبيب الأمراض الجلدية في عيادة الأمراض الجلدية في لندن: "الأجزيما في فصل الشتاء أمر شائع بشكل لا يصدق ، حيث وجد الكثير من الناس أن جلدهم سوف يشتعل بشكل متكرر أكثر أو يزداد سوءًا خلال الأشهر الباردة ، حيث تهب الرياح الباردة وأنظمة التدفئة المركزية بشكل مستمر تجفيف بشرتهم، وقد تتعرض الأجزيما للإثارة أكثر من خلال الاستحمام أو الاستحمام بالماء الساخن، والتي بدورها تجرد البشرة من زيوتها الطبيعية".
6. «زيادة الوزن» يشعر الكثير من الناس بأنهم غير متحمسين لممارسة الرياضة في الطقس البارد في الهواء الطلق، حيث كشفت دراسة حديثة أن خلايانا تخزن المزيد من الدهون عندما لا نتعرض لأشعة الشمس.
وأوضح "بيتر لايت"، : نظرًا لأن الشمس نادراً ما تغيب خلال فصل الشتاء، فهذا يعني أن أجسامنا أكثر عرضة لتخزين الدهون ؛ وأشار الدكتور تشارلز ألارد ، أحد مؤلفي الدراسة الآخرين إلى "المساهمة في زيادة الوزن المعتادة لدى البعض منا خلال فصل الشتاء".
7. «الاكتئاب» يعاني العديد من الأشخاص من اضطراب عاطفي موسمي (SAD)- الأمر الذي يجعلهم يعانون من حالة مزاجية منخفضة وشعور باليأس والخسارة والخمول.

السبب الدقيق لـ SAD غير مفهوم تمامًا، ولكنه يرتبط غالبًا بتقليل التعرض لأشعة الشمس خلال فصلي الخريف والشتاء.

وتأتي النظرية الرئيسية في أن نقص ضوء الشمس قد يوقف جزءًا من المخ يسمى «المهاد» ليعمل بشكل صحيح، مما قد يؤثر على إنتاج الهرمونات بما في ذلك "الميلاتونين والسيروتونين" وهي  الهرمونات التي تؤثر على مزاجك وشهيتك ونومك".
8. «الربو» يمكن أن يتسبب الهواء البارد والجاف في تهيج موجات الهواء ويسبب تشنج العضلات داخلها، حيث تقول "إيما روباتش" ، رئيسة قسم الاستشارات الصحية في الربو في المملكة المتحدة: "يمكن أن يكون الشتاء وقتًا خطيرًا للأشخاص المصابين بالربو في المملكة المتحدة حيث يكون الطقس البارد ونزلات البرد والأنفلونزا والتهابات الصدر والعفن أكثر شيوعًا ويمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالربو الذي يهدد الحياة لأنها تسبب التهاب الشعب الهوائية ، مسببة أعراضًا مثل السعال والصفير والصعوبة في التنفس".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا