«شقائق الرجال شركاء البناء» على مائدة ثقافة السويس

"شقائق الرجال شركاء البناء" بثقافة السويس
"شقائق الرجال شركاء البناء" بثقافة السويس

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعة متنوعة من الأنشطة الفنية والثقافية بفرع ثقافة السويس.

 

أقام بيت ثقافة فيصل محاضرة بعنوان "شقائق الرجال شركاء البناء" حاضرها أحمد العصرة، وذلك بمدرسة عمر بن الحطاب الإعدادية، تحدث عن أن النساء شقائق الرجال في البناء الكوني في كل شيء وأساس لهذا البناء، وقد كرم الله المرأة باعتبارها إنسانة وقال النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك حديثه الصحيح المعبر عن هذه الكلمة الموجزة وكان عليه الصلاة والسلام قد أوتي جوامع الكلام فقال "إنما النساء شقائق الرجال" المرأة شقيقة الرجل، ولذلك يجري عليها من الأحكام ما يجري عليه إلا فيما اختصت به طبيعتها.

 

كما أشار الي معني عنوان المحاضرة أن النساء من جنس الرجال كالنصف من الرجل، كونها خرجت من الرحم كما خرج هو من الرحم، وخرجت من الرجل كما خرج من الرجل، فهن شقائق الرجال في كل الأمور إلا ما استثناه الشرع، فالمعنى أنهن مثيلات الرجال فيما شرع الله، وفيما منح الله لهن من النعم، إلا فيما استثناه الشرع فيما يتعلق بطبيعة المرأة وطبيعة الرجل، وفي الشؤون الأخرى خص الشرع المرأة بشيء والرجل بشيء.

 

نفذت مكتبة الطفل بقصر ثقافة السويس وبحضور مدرسة الشهيد محمد بخيت عطية الابتدائية، ورشة فنية بمناسبة "عيد النصر"، كما أقام بيت ثقافة الزيتيات ورشة فنيه رسوم للأطفال، وناقش بيت ثقافة جنيفة كتاب بعنوان "أغنية بلا وطن" تأليف الكاتب ياسين الفيل، تحت إشراف مسئول النشاط.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا