الخارجية الفرنسية تدعو لحوار شامل بين الأطراف المتنازعة بالعراق

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدانت فرنسا بشدة الاستخدام المفرط وغير المتناسب للقوة ضد المتظاهرين في بغداد وفي المدن الجنوبية، ولا سيما في الناصرية حيث سقط عشرات الضحايا والعديد من الجرحى.

وأكدت فرنسا - على لسان الناطق باسم وزارة الخارجية- مجدداً تمسكها بالحق في التظاهر السلمي وتدعو جميع الأطراف إلى الإحجام عن العنف الذي يهدد المشروع الديمقراطي الذي يطمح إليه الشعب العراقي.

كما تُدين فرنسا أشكال الترهيب والضغط التي تُمارس بحق المجتمع المدني، ولا سيما بحق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، داعية جميع الأطراف الفاعلة إلى العمل دون تأخير على فتح نقاش ديمقراطي شامل للجميع.

ولفت الناطق باسم الخارجية بأن فرنسا ستبقى إلى جانب العراق وستستمر في دعم العراق وسلطاته وشعبه في هذه المرحلة الحاسمة بالنسبة إلى مستقبله الديمقراطي.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا