مندوب اليمن لدي الأمم المتحدة: ميليشيات الحوثي جندت أكثر من ثلاثين ألف طفل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت الحكومة اليمنية الشرعية، إن ميليشيات الحوثي الانقلابية، جندت أكثر من ثلاثين ألف طفل وزجت بهم في ساحات القتال، مؤكدة أن الميليشيات جعلت من الأطفال الحلقة الأضعف في المجتمع بانقلابها على السلطة الشرعية وتحويل المدارس إلى ثكنات للأغراض العسكرية، واستغلال الأوضاع الصعبة التي تعيشها الأسر اليمنية لتجنيد أطفالهم والزج بهم إلى جبهات القتال.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي، خلال فعالية إحياء الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وأشار السعدي، وفقا لقناة "العربية" الفضائية اليوم الجمعة، إلى أن حكومته "تعمل على اتخاذ كافة التدابير لإعادة تأهيل وإدماج الأطفال المتأثرين بالحرب بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وتسليمهم إلى أسرهم عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

ولفت إلى أن الحكومة اليمنية تبذل جهودًا كبيرة لحماية وصون حقوق الأطفال واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمواءمة التشريعات الوطنية مع نصوص اتفاقية حقوق الطفل، مشيراً إلى توقيع حكومة بلاده مع الأمم المتحدة في العام 2014 على خطة العمل لمنع استخدام وتجنيد الأطفال في الصراع المسلح، وخارطة طريق لتنفيذها.

وحث السفير عبدالله السعدي المجتمع الدولي على مواصلة دعم تلك الجهود للحد من آثار الصراع في اليمن على الأطفال.

وكانت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، وهي منظمة مجتمع مدني غير حكومية، قالت إن جماعة الحوثيين "لا ترى في الأطفال سوى وقود للحرب التي تخوضها يوميا ضد الأرض والإنسان".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا