مجلس الأمن القومي النمساوي يبحث مخاطر الجرائم الإلكترونية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

حث مجلس الأمن القومي النمساوي، اليوم الجمعة، مخاطر الجرائم الإلكترونية وسبل تأمين شبكات المعلومات في الأجهزة الأمنية بالبلاد.

وقالت وكالة الصحافة النمساوية "إيه بي إيه" في تقرير اليوم، أن المجلس بحث سبل رفع كفاءة وأمن المكتب الفيدرالي لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب مع خلال الاستفادة من أفضل التقنيات والتطورات التكنولوجية المتاحة.

وأشارت الوكالة إلى أن الاجتماع جاء استجابة لدعوة حزب "نيوس" وعقد في مقر المستشارية الفيدرالية؛ حيث تمت مناقشة وزير الداخلية فولفغانغ بيشورن حول أمن المعلومات في الأجهزة الأمنية النمساوية وتطوير الأداء ورفع الكفاءة في المكتب الاتحادي لمكافحة الإرهاب.

ولفتت الوكالة إلى أنه تم الاتفاق على عدد من الإجراءات لمواجهة المخاطر الأمنية؛ بما في ذلك نظام تكنولوجيا المعلومات وبما يحول نهائيا من خطر أن تصل المعلومات الأمنية السرية إلى الإرهابيين.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا