المتهمة بتعذيب طفلة زوجها حتى الموت:«لم أقصد قتلها»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

فتحت النيابة العامة بالجيزة، التحقيق في واقعة مقتل طفلة في العقد الأول من عمرها ضربا حتى الموت على يد زوجة والدها، وطالبت بتحريات التكميلية عن الواقعة، وحبس المتهمة.

كانت قد كشفت الأجهزة الأمنية بالجيزة، عن تفاصيل مقتل طفلة في العقد الأول من عمرها ضربا حتى الموت على يد زوجة والدها، لقيام الضحية بإفشاء أسرار المنزل.

وتلقى المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، إشارة من المستشفى تفيد باستقبال طفلة في العقد الأول من عمرها مصابة عدة إصابات بجسدها ولفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بتلك الإصابات، وإدعاء سقوطها من أعلى المنزل، وبالانتقال والفحص وبتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة تبين أن الطفلة تعرضت للتعذيب الذي أفضى إلى الموت.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة الأب، بعد أن قامت بالتعدي على الطفلة وتهشيم رأسها ضربا في الحائط لقيامها بإفشاء أسرار المنزل والتحدث مع الجيران عما تراه أثناء العلاقة الزوجية بين والدها والمتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأنها لم تنوي قتلها بل كانت تؤدبها، وحرر محضر بها.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا