احتفالات بمرور قرن على مساهمات المرأة في القصص المصورة والرسوم المتحركة

متحف دبلن للفنون
متحف دبلن للفنون

يستضيف "متحف دبلن للفنون" بالعاصمة الأيرلندية دبلن، معرضًا للاحتفال بالذكرى المئوية لفن القصص المصورة والرسوم المتحركة، والذي تعرض أعماله براعة فنانات الكاريكاتير في التعبير والمطالبة بحقوق المرأة من خلال العديد من الرسوم.


كما تستضيف مكتبة ومتحف "بيلي إيرلندا" للرسوم المتحركة بجامعة ولاية أوهايو، معرضًا بعنوان "السيدات أولاً: قرن من إبداعات المرأة في الرسوم الكاريكاتورية وفن الرسوم المتحركة"، حيث يعرض أعمالا للعديد من الفنانات اللواتي شكّلن هذا النوع لتتبع تطوره من الرسوم الكاريكاتورية السياسية إلى الشرائط المصورة في الصحف والروايات المصورة "كوميكس".


وقالت منسقة المعرض راشيل ميلر: "كان جزء من هدفنا هو أن ننظر حقًا في الكيفية التي تدفع بها النساء فن الرسوم الكاريكاتورية إلى الأمام، وليس فقط حقيقة أن النساء يصنعن كاريكاتير.. أردنا التفكير ما هي الطرق المختلفة التي استفادت بها هذه الوسيلة من النساء اللائي يصنعن كاريكاتير؟".


يشار إلى أن مكتبة ومتحف بيلي إيرلندا للرسوم المتحركة تضم أكبر مجموعة من المواد ذات الصلة بالرسوم الكاريكاتورية في العالم بما في ذلك 300,000 كاريكاتير أصلي و 2.5 مليون قصاصة هزلية وصفحات الصحف، ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى الثالث من مايو 2020.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا