كنيسة تفتح ساحتها للرياضة أمام الشباب لإبعادهم عن عالم الجريمة

الكنائس في مدينة نابولي الإيطالية
الكنائس في مدينة نابولي الإيطالية

تحولت ساحات أحدى الكنائس في مدينة نابولي الإيطالية إلى ساحة لتدريب الشباب، وأوضح تقرير بثته قناة الغد أن كنيسة كنيسة سانتا ماريا ديلا سانيتا، والتي بنيت بين عامي 1602 و1611، تحتضن هذا النشاط بهدف مساعدة الشباب الصغير.


وأشار تقرير الغد إلى أنه من بين الشباب المتدربين في الكنيسة هو نيكو رودريجيز، البالغ من العمر 21 عاما، ويعيش في منطقة غير آمنة ومليئة بالعصابات، فكانت الكنيسة سببا لحمايته من الإنضمام إلى عالم العصابات وتوجيه طاقته نحو شيء هادف، ويتدرب رودريجيز مع 59 شاباً آخرين تتراوح أعمارهم بين 18 و 22 عاماً.


وتابع التقرير أن الشباب يتدربون 3 مرات أسبوعياً على أيدي اثنين من رجال الشرطة، ما ساعد في تحسين العلاقات بين الشرطة والشباب في الشوارع الإيطالية، ويتعلمون أيضا القواعد الصارمة للرياضة مثل كيفية التركيز واتباع الأوامر، ما ينعكس على انضباطهم في الحياة اليومية.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا