البابا فرنسيس يلتقي بطريرك البوذيين بتايلاند

 البابا فرنسيس
 البابا فرنسيس


‎التقى البابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال زيارته الرسولية إلى تايلاند اليوم الخميس 21 فبراير، البطريرك الأعلى للبوذيين سومديت فرا أريافونغساغاتانانا الحادي عشر.


‎وفي بداية كلمته شكر البابا فرنسيس البطريرك على كلمة الترحيب وأعرب عن سعادته لزيارة المعبد البوذي الذي عُقد فيه اللقاء والذي وصفه البابا برمز للتعليم الذي طبع هذا الشعب الحبيب.


‎وأشار قداسته إلى استلهام أغلبية سكان تايلاند من البوذية ما ميز احترامهم للحياة وللمسنين وجعل لهم أسلوب حياة معتدلا يقوم على التأمل،مما أثرت هذه الميزات على اعتبار شعب تايلاند شعب الابتسام.


‎وأشار البابا أن لقاء اليوم يندرج في إطار مسيرة تقدير واعتراف متبادل بدأها أسلافهما، موكدا أن يريد أن تزيد هذه الزيارة لا فقط الاحترام بل وأيضا الصداقة بين الجماعتين.


‎وذكَّر قداسته في هذا السياق بمرور حوالي 50 سنة على زيارة قام بها بطريرك بوذي الأسبق إلى الفاتيكان للقاء البابا بولس السادس، وشكلت هذه الزيارة منعطفا هاما في تطور الحوار بين التقليدين الدينيين مشيرا إلى أن هذا الحوار قد مكن البابا يوحنا بولس الثاني من زيارة هذا المعبد ولقاء البطريرك الأعلى.


‎تحدث البابا فرنسيس أيضا عن استقباله مؤخرا وفدا من الرهبان البوذيين الذين قدموا له هديةً ترجمة لمخطوطة بوذية قديمة باللغة البالية، موضحا أن هذه الهدية محفوظة اليوم في المكتبة الفاتيكانية.


‎ووجه البابا فرنسيس الشكر إلى شعب تايلاند حيث تمتع الكاثوليك ومنذ وصول المسيحية تايلاند قبل حوالي أربعة قرون ونصف، وهم أقلية، بحرية الممارسات الدينية وعاشوا لسنوات كثيرة في تناغم مع أخوتهم وأخواتهم البوذيين.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا