لافروف يوضح أسباب توقف المحادثات بين أمريكا وكوريا الشمالية

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن سبب توقف المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية هو موقف واشنطن الذي يطلب حلاً لكل شيء دفعة واحدة.
وقال لافروف - خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الماليزي سيف الدين عبدالله، الخميس 21 نوفمبر، بموسكو - «عرضنا مع الصين في 2017 مبادرة أطلق عليها آنذاك خريطة الطريق، والتي بموجبها شجعنا كوريا الشمالية والولايات المتحدة على تقديم تنازلات لبعضهما البعض لبناء الثقة والتخلي عن المناورات العسكرية واختبار الأسلحة النووية وإطلاق الصواريخ من أجل بدء الحوار بينهما».
وأضاف: «لقد رحبنا بالاتصالات المباشرة بين الأمريكيين والكوريين الشماليين، بما في ذلك الاتصالات بين قادة البلدين، ولكن في الآونة الأخيرة توقفت هذه الاتصالات»، موضحا أن السبب في ذلك هو أن الجانب الأمريكي يريد تحقيق كل شيء دفعة واحدة.
وتابع قائلا: «الجميع يدرك أن هذه الطريقة الأمريكية لن تنجح في حل المشكلة مع كوريا الشمالية التي تعتقد أنها قدمت الكثير وتستحق الحصول على تنازلات من الجانب الأمريكي».
يُذكر أن مستشار وزارة خارجية كوريا الشمالية، كيم جى كوان، أعلن الاثنين الماضي أن بلاده لا ترغب في إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة لا تعود عليها بفوائد.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا