دراسة.. السكن بمساحات خضراء يطيل العمر

صورة موضوعية
صورة موضوعية

كشفت دراسة حديثة، أن سكان المدن يعيشون حياة أطول إذا كانوا يقيمون في أحياء ذات أشجار مورقة، ويعود الفضل لذلك لأن الأشجار تعمل على تبريد الهواء وتنقيته، وامتصاص الغازات المسببة للاحتباس الحراري.


ووجد الباحثون في معهد برشلونة للصحة العالمية – حسب ما جاء بسكاي نيوز العربية - أن الأشجار تُبعد أيضا خطر الموت، كما أوضح مارك نيوانويسن، مدير مبادرة التخطيط العمراني والبيئة والصحة بالمعهد، أن المزيد من المساحات الخضراء أفضل للصحة.


وقام الباحثون باستخدام صورا التقطت بالأقمار الصناعية لتقدير كمية الغطاء النباتي، مثل الأشجار والأعشاب والشجيرات الموجودة في نطاق 500 متر من منازل المشاركين في الدراسة.

وعكف الباحثون على متابعة المشاركين في الدراسة لعدة سنوات، مع الأخذ في الحسبان أي وفيات مبكرة جراء ظروف صحية مثل أمراض القلب أو الجهاز التنفسي.

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية «ذا لانسيت بلانيتاري هيلث»، أنه في مدن عديدة، من برشلونة في إسبانيا إلى بيرث في أستراليا، أدت زيادة المساحات الخضراء بنسبة 10% إلى انخفاض متوسط الوفيات المبكرة أربعة%.


وأكد الباحثون أن الغطاء النباتي يفيد الصحة العقلية، ويقلل التوتر والتلوث، ويشجع على ممارسة النشاط البدني.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا