استشارية أسرية: «المرأة دون الرجل تشعر بالضياع»

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت استشاري علاقات أسرية وخدمة المجتمع، د. ندى الجميعي، إن بداية الخليقة البشرية سيدنا آدم وهو رجل ويعني ذلك أن الرجل هو أعظم الكائنات على وجه الأرض وليست امرأة، وذلك لاكتمال طبيعة الرجل عقلا وجسدا وكينونة.


وأضافت أن الأنبياء والرسل الذين جاهدوا في سبيل الله وكانوا أصحاب الكتب المقدسة كانوا رجالا أقوياء، فالمرأة إن عاشت دون الرجل شعرت بالضياع لأنها جزء منه ومكملة له، فهو الأب والأخ والابن والزوج وان تخلت عن واحد لن تستطع ان تتخلي عن الباقي فهو السند والمدافع الذي يحميها دوما.

وأضافت أن وضع الرجل والمرأة بنفس العمل وتساوت درجة الذكاء والتركيز بالعمل توفق الرجل على المرأة فقوة الرجل في عقله ثم جسده، فإذا أحب الرجل امرأة سقاها من كأس العشق والحنان ويصبح من صياد إلي طريد في الحب.

وأشارت إلى أن الرجل القوي يدمن الحب ويصبح كالطفل الذي يجري مسرعا إلي محبوبته ليصل لجرعة الحنان فهو عنيد في الحب، ويصبح أعمى عن كل أخطاء حبيبته ويصبح المدافع الأول عنها فأبطال أساطير الحب رجالا، وقد شبهت الرجل بجذور الشجر المترسخة في الأرض وكلما سقتها المرأة حنان وحبا ترعرع حتى يظلها تحت أغصانه وينتج أجود ثمارا فهم مثال المواقف والإنسانية في معاملة البسطاء.


 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا