عطا: الأمثال الشعبية تلعب دورا في التسامح الديني

الأمثال الشعبية تلعب دورا في التسامح الديني
الأمثال الشعبية تلعب دورا في التسامح الديني

قال الدكتور رامي عطا رئيس قسم الصحافة بأحد الجامعات الخاصة أن الأمثال الشعبية تلعب دورا في التسامح الديني وقبول الأخر ضاربًا المثل بـ"القفة ام ودنين يشيلوها اتنين، يا بخت من قدر وعفي".

ورأى عطا خلال مؤتمر ضد خطاب الكراهية الذي نظمته الهيئة الإنجيلية بالإسكندرية، إن ثورة ١٩١٩ شكلت وحدة وطنية بالمعنى الشامل للكلمة فقد شهدت مشاركة المسيحي والمسلم والمرأة والرجل مضيفًا: هناك الكثير من الأعمال الأدبية التي تعكس المحبة والتسامح وقبول الأخر مثل رواية خالتي صفية والدير لبهاء طاهر بالإضافة لبعض الأعمال السينمائية مثل فيلم حسن ومرقس.

وأشار إلى أن بناء ثقافة التسامح عند المصريين تتطلب مشاركة كافة مؤسسات التنشئة الاجتماعية مثل الأسرة والمدرسة والمسجد والكنيسة كذلك فإن المؤسسة التشريعية تلعب دورًا في التصدي لخطابات الكراهية.

واعتبر عطا إن عيد النيروز عيدًا مصريًا خالصًا وليس قبطيًا حيث كان يتم الاحتفال به عام 1919 من كافة فئات المجتمع مضيفًا: كذلك احتفالات المصريين متطابقة في الأفراح والأحزان مما يحدث قدرًا من السماحة وقبول الأخر.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا