خبير: زيارة السيسي لألمانيا تدعم ضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية

زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى العاصمة الألمانية
زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى العاصمة الألمانية

قال الخبير الاقتصادي الدكتور زكي العريان إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة الألمانية برلين للمشاركة في أعمال القمة الثالثة للشراكة من أجل إفريقيا التي تنظمها مجموعة العشرين مهمة جدا في تعزيز الاستثمارات المشتركة بين أفريقيا وألمانيا بشكل عام ومصر بشكل خاص وهي استمرار لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه رئاسة الاتحاد الافريقي في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية للقارة الإفريقية وتسليط الضوء على إمكانيات القارة.

وأوضح د.ذكي العريان، في تصريحات له اليوم، إن مبادرة قمة العشرين وأفريقيا تهدف إلى دعم التعاون الاقتصادي بين أفريقيا ودول مجموعة العشرين من خلال الاتفاق على مشاريع مشتركة واستثمارات جديدة في القارة الافريقية تساهم في الإسراع بوتيرة التنمية وكذلك استغلال موارد القارة الافريقية بأفضل السبل لخدمة الافارقة والاستفادة من امكانيات منحها الله لهم.

وأضاف د.ذكي أن مبادرة قمة العشرين وأفريقيا التي أطلقتها ألمانيا عام 2017 وقت رئاستها لمجموعة العشرين هدفها خلق فرص لنفاذ رؤوس الاموال الالمانية الى القارة الافريقية والاستفادة بالموارد الطبيعية التي تتمتع بها القارة السمراء وفتح اسواق جديدة للمنتجات الالمانية وكذلك دعم التنمية في البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها.

وأشار د.ذكي العريان إلى أن حجم الاستثمارات الالمانية المباشرة في مصر بلغ نحو 7.4 مليار دولار حتى نهاية شهر يونيو 2018 ويوجد في مصر حوالي 1215 شركة ألمانية تعمل في قطاعات البترول والمواد الكيماوية وصناعة السيارات والاتصالات والحديد والصلب والغاز.

وفيما يخص العلاقات التجارية بين مصر وألمانيا فقد شهدت تطورًا خلال 2019 حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال التسعة شهور الأولى من هذا العام 3 مليارات و622 مليون دولار مقابل 3 مليارات و579 مليون دولارفي نفس الفترة من عام 2018.

وتحتل مصر ترتيبًا مُتقدمًا من بين أكبر 10 دول متلقية لضمانات الاستثمار كما أنها تتصدر بهذا الترتيب دول المنطقة، وتولي الشركات الألمانية اهتمامًا كبيرًا بفرص الاستثمار المتاحة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأكد د. ذكي أن الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال الزيارة والعلاقات الطيبة التي تجمع الرئيس السيسي والقيادة الالمانية ستسهم في تحريك وتيرة الاستثمار بافريقيا وتنمي العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة. وكشف عن أن الألمان لديهم عشق كبير لمصر ومعالمها السياحية والتراثية ويفضلون قضاء عطلاتهم في مصر وتحتل السياحة الالمانية المرتبة الاولى في أعداد السياح الوافدين لمصر منذ 2016 وحتى الان .

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا