جامعة بنها تواصل تميزها في تصنيف التايمز البريطاني للموضوعات

 جامعة بنها
جامعة بنها

حققت جامعة بنها انجازا جديدا وتميزت بمركز متقدم في تصنيف التايمز البريطاني لمؤسسات التعليم العالي للموضوعات في مجال علوم الفيزياء، حيث احتلت للمرة الثانية على التوالي عالميا الترتيب ٥٠١ - ٦٠٠ عالميا.

وأعرب الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها عن سعادته بهذا الانجاز الذي يتحقق لأول مرة لجامعة بنها، موجها التهنئة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين في تخصص العلوم الهندسية والتكنولوجية وعلوم الحياة وعلوم الفيزياء والعلوم الصحية بالجامعة على ما حققته الجامعة من تقدم في التصنيف الجديد متمنيا المزيد من التقدم في التصنيفات العالمية المختلفة التي تستهدفها الجامعة.

وأشار السعيد إلى أن تقدم ترتيب الجامعة في التصنيفات العالمية يأتي في إطار سياسة جامعة بنها لتحسين مخرجاتها البحثية، ورفع وبناء قدرات شباب الباحثين العلمية والبحثية.

من جانبه قال الدكتور ناصر الجيزاوي المشرف على العلاقات العلمية والثقافية بالجامعة أن تصنيف التايمز البريطاني يعتمد على 5 معايير تشتمل 13 مؤشرا وهي الاستشهادات العلمية والتأثير البحثي للجامعة وعدد وسمعة الأبحاث والدخل العائد منها بالاضافة إلى البيئة التعليمية ونتائج استبيانات شركة تومسون رويترز لقياس السمعة البحثية والتعليمية للجامعات بمشاركة 20000 باحث وعالم.

كما يتم حساب عدد شهادات الدكتوراة الممنوحة من قبل الجامعة مع الأخذ بعين الاعتبار عدد أعضاء الهيئة التدريسية وكذا تنوع التخصصات في الجامعة ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة ونسبة طلبة الدراسات العليا إلى طلبة البكالوريوس التي تعكس نشاط البيئة البحثية في الجامعة ودخل وميزانية الجامعة.

ويسلط تصنيف العلوم الفيزيائية الضوء على الجامعات الرائدة في الرياضيات والإحصاء والفيزياء وعلم الفلك والكيمياء والجيولوجيا والبيئة وعلوم الأرض في حين يسلط تصنيف علوم الحياة الضوء على الجامعات الرائدة في مجالات الزراعة والعلوم البيولوجية والعلوم البيطرية كما يسلط تصنيف العلوم الطبية الاكلينيكية والصحية على الجامعات الرائدة في مجالات الطب.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا