قبل عرضه بـ«القاهرة السينمائي».. طرح البرومو الدعائي لفيلم «احكيلي»

فيلم احكيلي
فيلم احكيلي

طرحت الصفحة الرسمية لفيلم "احكيلي"، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، البرومو الدعائي الأول للفيلم.

الفيلم من إخراج ماريان خوري، ورصدت من خلاله رحلة حميمة عبر الزمان والمكان، تمتد عبر 4 نساء من عائلتها، وعُمر هذه الرحلة يمتد لأكثر من 100 عام.

"احكيلي" هو الفيلم المصري الوحيد الذي ينافس في المسابقة الدولية لـ"مهرجان القاهرة السينمائي الدولي" في دورته الـ41، التي تقام في الفترة ما بين 20 وحتى 29 نوفمبر، وقالت ماريان، إنها احتاجت فترة طويلة للعمل على الفيلم، حيث بدأت العمل عليه منذ انتهاء فيلمها الأخير "ظلال".

واستغرق العمل على الفيلم أكثر من 9 سنوات، لاعتمادها على أرشيف كبير للعائلة يمتد لـ100 سنة، من صور وفيديوهات وتسجيلات مع والدتها وجدتها وخالها المخرج الراحل يوسف شاهين، وتسجيلات أخرى للمخرج يوسف شاهين، مع والدته قام بتسجيلها بنفسه، كما أن أحداثه تتنقل بين المدن التي ارتبطت بها العائلة وهي الإسكندرية والقاهرة وصولاً لباريس ولندن وهافانا.

ويشارك الفيلم في مهرجان "إدفا IDFA" أمستردام الدولي للسينما الوثائقية في دورته الـ32، والتي تنعقد في الفترة من ٢٠ نوفمبر إلى ١ ديسمبر ٢٠١٩، في مدينة أمستردام بهولندا.

ويعد هذا المهرجان من أهم المهرجانات الوثائقية لمحترفي الفيلم الوثائقي، ويقدم حوالي 300 فيلم وثائقي إبداعي، ومشاريع وثائقية تفاعلية مصحوبة بالعروض والنقاشات مع المخرجين والضيوف الخاصين.

وتدور أحداث الفيلم حول جلسة دردشة بين أم وابنتها تعملان في مجال السينما، الأم هي مخرجة الفيلم ومنتجته ماريان خوري، و"الابنة" هي ابنتها "سارة" التي تدرس السينما في كوبا، وتسعى كل منهما لاكتشاف الحياة بصعوباتها ومتعها، من خلال مشاهد أرشيفية لم يرها أحد من قبل، تغوص في عالم بين الحقيقة والخيال، سواء كان ذلك من خلال شخصيات أفراد العائلة التي ظهرت في أفلام المخرج الراحل يوسف شاهين الذاتية، أو من خلال أدوار سيدات العائلة الحقيقية في مسرح الحياة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا