هل كان حجاب «صابرين» المخلوع شرعيا ؟ .. «الإفتاء» توضح

صابرين
صابرين

تتصدر أخبار الفنانة صابرين، مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلانها خلع الحجاب، وسط هجوم البعض ورد البعض بأنها «حرية شخصية».

 

ورغم تصريح «صابرين» أكثر من مرة أنها غير محجبة وأن ما ترتديه هو «باروكة» أو «تربون»، إلا أنها وقعت فريسة لجمهور السوشيال ميديا بمجرد ظهورها بشعرها، ما أدخلها في حالة شديدة من الحزن.

 

وقالت الفنانة صابرين: «إيه اللي عملته غلط عشان كل شوية أتشتم، الناس عمالة تكتب شتايم، كأن في حرب عليا، ما ذنب أولادي، ارتداء الحجاب أو خلعته أمر بيني وبين ربنا، ربنا مش هيحاسبنا عشان حتة طرحة، ربنا رحمان رحيم، سيبوني في حالي بقى، لما أنزل القبر ربنا اللي هيحاسبني».

 

مواصفات الحجاب في الإسلام
وهنا كثر السؤال حول مواصفات الحجاب، لتفيد  دار «الإفتاء» المصرية، بأن الحجاب شعيرة من شعائر الإسلام، وطاعة لله تعالى، وفرضٌ على المرأة المسلمة التي بلغت سن التكليف؛ فعليها أن تستر جسمَها ما عدا الوجهَ والكفين.

 

وأوضحت أن للحجاب مواصفات بحيث كون الساتر للعورة ثوبا، وأن يتصف الثوب المستعمل في ستر العورة بالصفات الآتية:

1- ألا يكون قصيرا فيكشف جزءا منها.

2- ألا يكون ضيقا فيصف العورة.

3- ألا يكون رقيقا فيشف لون جلد العورة.

 

واستشهدت في فتواها بما قاله الكاساني في «بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع»: «وإن كان ثوبها رقيقا يصف ما تحته ويشف، أو كان صفيقا لكنه يلتزق ببدنها حتى يستبين له جسدها فلا يحل له النظر، لأنه إذا استبان جسدها كانت كاسية صورة، عارية حقيقة، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «لعن الله الكاسيات العاريات».

 

مدير الأبحاث الشرعية بالإفتاء: الحجاب واجب وفرض


ما علقت عليه الإفتاء خلال منشورات متتالية على مدار الأيام السابقة مؤكدة أن الحجاب فرض، بالإضافة إلى مقطع فيديو لمدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء المصرية الشيخ أحمد ممدوح، يرد فيه على المهاجمين للحجاب.


وأكد "ممدوح" أن الحجاب شعيرة من شعائر الإسلام وطاعة لله تعالى، وفرض على المرأة المسلمة التي بلغت سن التكليف، فعليها أن تستر جسمَها ما عدا الوجه والكفين.


وأوضح أن الحجاب واجب وفرض على كل امرأة وفتاة مسلمة، فالحجابُ صيانة وعفة وعلامة طهر للمرأة فهو يصون المرأة عن أعين الغير، محذرًا من التفريط في ارتدائه، لما فيه من قربةً من الله سبحانه وتعالى وعلامة على الخوف من الله، فالحجاب واجب وفرض ولا يجوز خلعه لأن عدم ارتدائه حرام.

 

ما حكم خلع الحجاب بعد ارتدائه؟


وأشار إلى أن خلع الحجاب بعد ارتدائه معصية لا شك فيها، لأن الحجاب واجب، والنبي -صلى الله عليه وسلم- كان يستعيذ بالله من الحور بعد الكور أي من النقصان بعد التمام.

 

وصرح بأن الحجاب فرض على المرأة، رغم أن لفظ الحجاب لم يرد فى القرآن فى الدلالة على غطاء جسم المرأة، لافتًا إلى أنه لم يقل عالم أنه ليس فرضًا ومن قال بذلك أنصاف هواة.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا