وزير التنمية المحلية: الحكومة اتخذت إجراءات لمواجهة التغيرات المناخية

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن الحكومة اتخذت عددا من الإجراءات والتدابير لمواجهة التغيرات المناخية وموجة الأمطار وحالة الطقس السيئ التى شهدتها بعض المحافظات.

 

وقال "شعراوى" إنه تم عقد عدد من الاجتماعات لمجلس المحافظات برئاسة رئيس مجلس الوزراء واستعرض خطط المحافظات في هذا الشأن، وتواصلت مع المحافظين ودرسنا كافة الاستعدادات وتم مد المحافظات بالإمكانيات اللازمة".

 

وأشار الوزير إلى أهمية التلاحم والتعاون الذى شهدتها المحافظات بين كافة الوزارات والأجهزة المعنية لمواجهة أزمة السيول والأمطار ، وعلى رأسها القوات المسلحة ووزارة الداخلية وجهود الإدارات المحلية.

 

جاء ذلك خلال كلمة الوزير فى الجلسة التى عقدت بمقر مجلس النواب برئاسة النائب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب لبحث موضوع غرق بعض الشوارع نتيجة سقوط الأمطار خلال الفترة الماضية وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار وزير الاسكان والمهندس أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية واللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة وعدد من أعضاء مجلس النواب.

 

وأكد وزير التنمية المحلية أنه سيتم زيادة المخصصات المالية فى الموازنة العامة القادمة للدولة فيما يخص مشروعات الصرف الصحى لمواجهة مثل تلك الأزمات وزيادة نسب تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بكافة المحافظات ، لافتاً إلى أن نسبة الصرف الصحى المنفذة فى القرى والمدن على مستوى الجمهورية كانت حوالى 10% منذ 4 سنوات ووصلت خلال العام الجارى إلى أكثر من 35% .

 

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص على رفع مستوى البنية التحتية والخدمات المقدمة للمواطنين فى كافة المحافظات خاصة مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرف، لافتاً إلى وجود تكليفات مستمرة من القيادة السياسية بأن يكون ملف الصرف الصحى على رأس المشروعات التى يتم الإهتمام بها عند تنفيذ أي مشروع تطوير قرى ومدن أو فى المشروعات الجديدة.

 

ووجه وزير التنمية المحلية الشكر للقوات المسلحة ورجال الشرطة على مشاركتهم فى التعامل مع مشكلة الأمطار و السيول، لافتا إلى أن 11 محافظة شهدت تلاحم بين القوات المسلحة والشرطة والمحافظين، مؤكدا أن هذا التلاحم لم يكن من فراغ لكن نتيجه لاستعداد جيد ولترتيبات مسبقه، كما وجه الوزير الشكر للمواطنين الذين تضامنوا مع الأجهزة التنفيذية للتعامل مع الأزمات الناتجه عن تساقط السيول وعلى رأسهم المواطنين بمحافظة السويس.

 

وتابع أن ما حدث فى الإسكندرية من سيول وأمطار غزيرة تم التعامل مع الموقف بشكل جيد نتيجه لما تم من جهود مسبقة لتفادى مشكلة التغيرات المناخية، مضيفاً،: "نعمل على إحلال وتجديد بعض شبكات الصرف الصحى بالإضافة إلى جهودنا بعمل شبكات صرف صحى فى المدن الجديدة لمواجهة الأزمة".

 

ووأضح الوزير وجود خطة لرصف عدد كبير من الشوارع فى المدن والقرى بالمحافظات ، مشيراً إلي أن تكلفة إصلاح الطرق الداخلية بالمحافظات ستبلغ نحو 40 مليار جنيه ، وفيما يخص الطرق الجديدة، قال شعراوى : "قمنا بتشكيل لجان من كليات الهندسة بالمحافظات لاستلام الطرق الداخلية الجديدة من الشركات للتأكد من مطابقتها للمواصفات، ووزارة التنمية المحلية تقوم بتنسيق كامل مع كافة المحافظات ونشكل لجان علي مستوى وزارى لوضع حلول لمشكلات للصرف الصحى ، كما تم تشكيل لجان مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لاستلام الطرق السريعة.

 

ووصف وزير التنمية المحلية وزارته بهمزة الوصل بين المحافظاين والحكومة والوزارات المعنية وهناك تنسيق وتواصل مستمر معهم فيما يخص كافة المشكلات والتحديات التى تواجههم.

 

واختتم بقوله إن هناك بعض الدول العربية والأوروبية التى شهدت موجة من الطقس السيئ والأمطار الغزيرة ، وما شهدته بعض المحافظات من سيول وأمطار كان غير متوقع ولكن فى التحذيرات الأخيرة للأرصاد الجوية تم اتخاذ التدابير اللازمة والاستفادة من الدروس السابقة، لافتاً إلى أنه أجرى اتصالاً مع محافظ القاهرة والذى أكد أن عربات شفط المياه والمعدات تم وضعها أعلى الأنفاق بالمحافظة والمناطق التى شهدت بعض الأزمات خلال المرة السابقة . 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا