قائد الجيش اللبناني: حريصون على أمن المتظاهرين وكافة المواطنين في البلاد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، أن الجيش مسئول عن أمن المتظاهرين وكافة المواطنين اللبنانيين، وأن المؤسسة العسكرية بذلت جهودا كبيرة تتسم بالاحتراف والانضباط في التعامل مع الأحداث الاستثنائية التي يشهدها لبنان، مستشهدا على صحة حديثه بعدد من الدول التي شهدت أحداث تظاهر واحتجاج مماثلة وكان الوضع مختلفا إذ سقطت خلالها أعداد كبيرة من الضحايا.

جاء ذلك خلال تفقد قائد الجيش اللبناني، اليوم الأحد، لوحدات القوات المسلحة المنتشرة في العاصمة بيروت ومحافظة جبل لبنان، والتي تنفذ مهمات حفظ الأمن في ظل الاحتجاجات والمظاهرات.

ونوه العماد جوزاف عون بالجهود التي يقوم بها العسكريون خلال هذه الظروف الاستثنائية، مشيرا إلى أنهم أظهروا وعيا كبيرا في تعاملهم مع الأحداث، مما فوّت الفرصة على من يريد "الاصطياد في الماء العكر"، مشددا على أن الجيش يعمل ويتصرف وفقا لما يراه مناسبا.

وأثنى قائد الجيش على مستوى الاحتراف والانضباط والجرأة التي أظهرها الجيش في تنفيذ المهمات الموكلة إليه، موجها حديثه للعسكريين قائلا: "التزمتم بقسمكم، وأثبتم للقاصي والداني أن المؤسسة العسكرية هي مظلة جامعة لكل أبناء الوطن، مهما اختلفت توجهاتهم أو وجهات نظرهم".

وأوضح أن الجيوش تتلقى تدريباتها لمواجهة الأعداء والأخطار، مشيرا إلى أن الجيش اللبناني ينفذ حاليا مهمة حفظ الأمن في الداخل أمام شعبه وأهله، مؤكدا في نفس الوقت أن قطع الطرق أمر غير مسموح به وأن حرية التنقل مقدسة في المواثيق الدولية.

ودعا قائد الجيش اللبناني إلى الابتعاد عن الشائعات التي تهدف إلى تضليل الرأي العام وإحداث شرخ بين المواطنين والمؤسسة العسكرية، مؤكدا أن التاريخ سيشهد أن الجيش اللبناني أنقذ البلاد.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا