أمين «البحوث الإسلامية» لـ«قافلة مطروح»: احرصوا على معايشة واقع الناس

 مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية

أطلق مجمع البحوث الإسلامية قافلة توعوية إلى مدن وقرى محافظة مطروح، تستمر فعاليتها لمدة أسبوع، وذلك في إطار حرص الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر على الاندماج مع الناس، لدعم الترابط المجتمعي، وزيادة الوعي لدى مختلف فئات المجتمع المصري، خاصة في المناطق الحدودية والنائية، والتي لها طبيعة خاصة، نظرًا لما تمثله من أهمية كبرى في حماية وحفظ الأمن والأمان للدولة ضد أعداء الوطن الذين يتربصون به في كل وقت.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد إن انتشار وعاظ الأزهر الشريف في جميع قرى ومدن ومحافظات الجمهورية، يستهدف إحياء القيم الأخلاقية في المجتمع، والتأكيد على أهمية التعايش السلمي بين الناس.


وأوصى عياد أعضاء القافلة قبل انطلاقها، بأهمية معايشة واقع الناس، والوصول إليهم مهما اختلفت مواقعهم واهتماماتهم من أجل تبسيط المعاني لهم على مختلف فئاتهم العمرية والفكرية، وكسب مودتهم، والاستماع إلى أسئلتهم ومشاكلهم والرد عليها، بما يحقق الأهداف الأساسية من توجيه تلك القافلة.


كما أكد الأمين العام على ضرورة بيان سماحة ويسر الدين الإسلامي البعيد كل البعد عن الغلو والتشدد من خلال المواقف العلمية للنبي صلى الله عليه وسلم، وبيان أهمية الوطن، والحفاظ على أراضيه، والتضحية في سبيله، والعمل على رفعة شأنه في جميع المجالات، وبث الأمل في نفوس الناس.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا