السلطات التركية تعتقل مشتبها به في هجوم بسيارة ملغومة في سوريا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الأحد 17 نوفمبر، إن السلطات ألقت القبض على مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردية السورية يشتبه بضلوعه في هجوم بسيارة ملغومة في بلدة الباب بشمال سوريا، أمس أسفر عن مقتل 18 شخصًا وإصابة 30 آخرين.

وأشارت الوزارة أمس السبت إلى إن وحدات حماية الشعب الكردية هي التي نفذت الهجوم بالسيارة الملغومة في مدينة الباب التي سيطرت عليها القوات التركية عام 2016.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب، وهي المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، منظمة إرهابية متصلة بحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يشن تمردًا منذ عقود في جنوب شرق تركيا.

وقالت وزارة الدفاع على تويتر "تم إلقاء القبض على منفذ الهجوم بعد عملية ناجحة نفذها جهاز المخابرات الوطني".

وشنت تركيا وحلفاؤها من المعارضة السورية المسلحة ثلاث حملات عسكرية منفصلة في شمال سوريا حتى الآن على وحدات حماية الشعب الكردية انتهت ببسط السيطرة على مناطق محاذية للحدود. وشنت هذه القوات هجومًا آخر على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا الشهر الماضي.

وقوبل الهجوم التركي الأخير بإدانة واسعة من حلفاء تركيا الغربيين الذين قالوا إن الهجوم يمكن أن يعرقل الحرب على تنظيم داعش في سوريا، في حين رفضت تركيا ذلك قائلة إنها تواصل قتال التنظيم المتشدد.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا