«التنمية الإيبارشي» يواصل ندواته للتوعية بمخاطر ختان الإناث

مكتب التنمية الإيبارشي يواصل ندواته التثقيفية للتوعية بمخاطر ختان الإناث
مكتب التنمية الإيبارشي يواصل ندواته التثقيفية للتوعية بمخاطر ختان الإناث

أكد اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط علي أهمية الدور التوعوي الذي تقوم به الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني في التخلص من العادات والتقاليد الضارة التي تُلِحق الأذى بالمجتمع ككل وتلعب دوراً هاماً في تعطيل حركة التنمية الشاملة والارتقاء بالمجتمع كالزواج المبكر وختان الإناث والأمية، مشيراً إلي أهمية تصحيح المفاهيم الخاطئة لدي البعض لخلق أجيال سوية قادرة علي حل المشكلات ولها دور فعال في المجتمع مما ينعكس بدوره علي تقدم المجتمع بأسره.

وفي هذا الإطار نظم مكتب التنمية الإيبارشي تحت رعاية اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط لقاءاً جماهيرياً بقرية كوم أبو حجر بمركز ومدينة صدفا للتوعية بمخاطر عادة ختان الإناث والذي يعّرف عالمياً بأنه نوع من أنواع العنف ضد الفتيات إذ يعتبر وسيلة اضطهاد ضدها حيث يخرق موضوع الختان حقوقها الصحية والنفسية وهي طفلة وحتى حقها في الحياة.

حضر اللقاء حسين كشك رئيس مجلس ومدينة صدفا ورئيس القرية وعدد من القيادات الدينية وممثل المجلس القومي للمرأة وإيناس مرتجي مدير مشروع حياة لمناهضة العادات الضارة وعدد من قادة وأهالي القرية وناشد الحضور جميع أهالي القرية بضرورة إيقاف ممارسة تلك العادة موضحين العواقب السلبية التي تحدث جراء ممارستها وأهمها ارتفاع معدلات الطلاق.

وقالت إيناس مرتجي مدير مشروع حياة أنه بالرغم من الخطر الكبير الذي تمثله عادة ختان الإناث علي صحة الأنثى إلي أن هذه الظاهرة مازالت منتشرة في العديد من المجتمعات كنوع من التقاليد والعادات الموروثة عبر الأجيال مشيرة إلي ضرورة نشر الوعي بمخاطر هذه العادات الضارة للطلاب في المدارس وألا يقتصر ذلك علي أولياء الأمور فحسب لخلق أجيال تتمتع بقدر من الوعي نحو مخاطر ممارسة هذه العادات.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا