الفريق أسامة ربيع : رؤية الرئيس امتدت لتعظيم عائدات قناة السويس

الاحتفال بمرو 150 على افتتاح قناة السويس 
الاحتفال بمرو 150 على افتتاح قناة السويس 

أكد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن الإرادة السياسية كانت المحرك الأساسي لكل ما يتعلق بالقناة ، و شدد على أننا نحظى بإرادة سياسية واعية بأهمية قناة السويس، مشيراً إلى أن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع إنشاء قناة السويس الجديدة غير أنه ضاعف القدرة الاستيعابية لقناة السويس و أختصر زمن العبور فيها من 22 إلى 11 ساعة ، فتح  آفاقاً واسعة أمام مشروعات التنمية الشاملة.


جاء ذلك خلال المؤتمر العالمي الذي عقده بمارينا الإرشاد البحري في جزيرة الإسماعيلية بالقطاع الأوسط من قناة السويس بمناسبة مرور 150 عاماً على افتتاح قناة السويس في 17 نوفمبر 1869 .


وأضاف ربيع أن الرؤية السياسية عند الرئيس السيسي لم تتوقف عند افتتاح القناة الجديدة فقط ، بل امتدت لتحقيق الاستفادة القصوى من الموقع الفريد للقناة و تعظيم العائدات استغلالا لحجم البضائع الضخم المار عبرها و الذي يتجاوز المليار طن سنوياً ، فدعم الرئيس التنمية الشاملة بإقليم القناة ونواتها المركزية مشروع التنمية المستدامة الاقتصادية و الاجتماعية المتكاملة في محافظات القناة و سيناء.


وقال إن  قناة السويس استقبلت منذ افتتاحها قبل قرن و نصف القرن 1.3 مليون سفينة بلغت حمولاتها الكلية 28.6 مليار طن و حققت إيرادات قدرها 135.9 مليار دولار ، فيما شهدت خلال العام المالي المنصرم 2018 / 2019 عبور 19 ألف سفينة بلغت حمولاتها الإجمالية 1.2 مليار طن وحصلت عنها هيئة القناة 6 مليارات دولار كرسوم للعبور.


وفي كلمته أما الحضور أكد ستيفان روماتيه، سفير فرنسا بالقاهرة، أن العلاقات بين بلاده و مصر هي علاقات  تاريخية منذ ما قبل افتتاح قناة السويس و أنها شهدت تطورات إستراتيجية مهمة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي مشيرا إلى أن الرئيس السابق لبلاده فرانسوا أولاند حرص على حضور حفل افتتاح القناة الجديدة كما استمرت العلاقات بين البلدين في التطور لاسيما بعد دخول حاملات الهليكوبتر ميسترال و الطائرات رافال الفرنسية الخدمة في القوات المسلحة المصرية ، هذا غير تعاظم صور التعاون في المجالات العسكرية وغيرها في عهد الرئيس إيمانويل ماكرون .

 

شارك في فعاليات الاحتفال التي شملت تفقد الأعمال الجارية لترميم المبنى التاريخي لإدارة قناة السويس، و الذي تقرر تحويله إلى متحف وزيارة مبنى الريزيدانس ( مقر إقامة فرديناد دليسبس ) ،الكاتب الصحفي الكبير ياسر رزق رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، و الدكتور خالد العناني وزير الآثار، و كل من سفيري فرنسا و بنما بالقاهرة و السفير عبد الرؤوف الريدي الرئيس لبشرفي للمجلس المصري للشئون الخارجية و الأمير حسين طوسون و عدد من ممثلي التوكيلات الملاحية العالمية و أعضاء جمعية أصدقاء فرديناد دليسبس.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا