«التوابيت الخشبية بمصر القديمة» ورشة عمل بمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية

ورشة عمل بمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية
ورشة عمل بمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية

يُنظِّم متحف الآثار التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، بالتعاون مع متحف فيتزوليم بجامعة كامبردج في إنجلترا، وقطاع المتاحف بوزارة الآثار ممثلًا في المتحف المصري بالقاهرة؛ ورشة عمل بعنوان "فهم التوابيت الخشبية بمصر القديمة.

ورشة تطبيقية في فحص التوابيت، ونجارتها، وتصميمها"، يومي الأحد والاثنين، 17–18 نوفمبر الجاري، من الساعة 9.00 صباحًا حتى 4 مساءً، بمكتبة الإسكندرية، مركز المؤتمرات، قاعة الأغراض المتعددة.

الهدف من الورشة :

وتتناول ورشة العمل علم الآثار التجريبي (Experimental Archaeology)، وهو فرع من الدراسة يهدف إلى طرح أو اختبار فرضيات في علم الآثار، وذلك بإعادة بناء وإنشاء آثار خشبية (مستنسخات) وفق المصادر والموارد المتاحة في الحضارة المصرية القديمة.

التعرف على التوابيت الخشبية وطرق صناعتها:

ويتضمن علم الآثار التجريبي استخدام عدة طرق وتقنيات ووسائل تحليل حسب نوع الآثار الخشبية المكتشفة، وتهدف ورشة العمل إلى التعرف على التوابيت الخشبية وطرق صناعتها من خلال مجموعة من المحاضرات النظرية وأخرى عملية.

فرص عمل للدارسين :

توفر الورشة فرصة للذين يدرسون التوابيت الخشبية من مصر القديمة لفهم العمليات التي ينطوي عليها تصنيعها، وتشمل ورشة العمل جلسات حول أنواع الأخشاب التي كانت متاحة للمصريين القدماء، وخصائص عمل تلك الأخشاب والأدوات المستخدمة من قبل النجارين القدامى وكيفية عملهم، بما في ذلك فرصة للمشاركين لمحاولة استخدامها، وتوضح الجلسات الأخرى كيفية التعرف على أنواع العلامات التي خلفتها هذه الأدوات، وجلسات عملية حول النظر إلى التوابيت داخل متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية وتحديد أنواع البناء المختلفة، وتناقش أيضًا هذه الورشة أنواع التقنيات التي يمكن استخدامها لفحص التوابيت من الناحية التكنولوجية والمصرية.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا