حوار| شوقي غريب يتحدث لـ «أخبار اليوم» عن الحلم المنتظر: «سنقاتل لإسعاد الشعب المصري»

شوقى غريب
شوقى غريب

تحدث شوقي غريب، المدير الفني لمنتخب مصر عن لقاء الفراعنة المقبل في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما المقرر له الثلاثاء المقبل بنبرة صوت كلها تحد وإحساس بالمسئولية الكبيرة الملقاة على عاتق الرجل الذي يمتلك أقوى سيرة ذاتية تدريبية في تاريخ مصر بفوزه بالمركز الثالث لمونديال الشباب بالأرجنتين 2011 وبرونزية دورة الألعاب الفرانكوفونية في نفس العام وكونه شريكاً أساسياً في فوز الفراعنة الكبار بثلاثة ألقاب لكأس الأمم الأفريقية أعوام 2006 بالقاهرة و2008 بغانا و2010 بأنجولا، حيث كان يشغل منصب الرجل الثاني في جهاز المعلم حسن شحاتة.

في البداية، أعرب شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي عن شكره العميق للجماهير المصرية التي تسانده ولاعبي مصر في بطولة الأمم الأفريقية سواء بالحضور المكثف لإستاد القاهرة في دور المجموعات أو الدعاء لهم عبر شاشات التلفاز، مؤكدا أن الدعم الجماهيري لا يقل عن نظيره الذي يحظى به الفراعنة من الدولة المصرية ممثلة في وزير الشباب والرياضة  أشرف صبحي الذي لا يدخر جهدا مع اتحاد الكرة لتوفير سبل الراحة لنا.

وقال «غريب»: سنقاتل في موقعة نصف النهائي لإسعاد الجماهير المصرية بحسم بطاقة التأهل إلى الاوليمبياد الياباني مباشرة والتأهل إلى النهائي للمنافسة بقوة على اللقب الأفريقي الغائب عن دولاب بطولات مصر في تلك المرحلة الثانية وفى النسخة الثالثة للبطولة.

وشدد المدير الفني على أن ثقته الكبيرة في لاعبي المنتخب الوطني الذين لا يخشون مواجهة أي منافس ويلعبون بروح قتالية عالية لتحقيق الفوز في المباريات الأمر الذي تجلى في مباراتي مالي وغانا بدور المجموعات مشيرا إلى أن الأداء أمام الكاميرون لم يكن سيئا خاصة أن الجهاز الفني لجأ لإجراء بعض التغييرات في التشكيل الأساسي لإراحة اللاعبين وخوفا من الإصابات في لقاء نصف النهائي. 

وأشار المدير الفني للفراعنة إلى أن حلم التأهل لاوليمبياد طوكيو 2020 ظل الهدف الذي يراودني تحقيق منذ توليت المسئولية وهو ما نقلته للاعبين بجانب تعويض الجماهير المصرية عن إخفاق المنتخب الأول في الحصول على لقب بطولة أمم أفريقيا 2019 بالقاهرة والخروج بشكل لا يليق بالكرة المصرية وتاريخها من دور الستة عشر. 

وقال «غريب» إن الجيل الحالي من اللاعبين بالمنتخب الأوليمبي سيكون من أعمدة المنتخب الأول في تصفيات مونديال 2022 خاصة أننا نمتلك قماشه من اللاعبين الذين يمتلكون قدرات فنية وبدنية رائعة ويلعبون في الفريق الأول لأنديتهم ولديهم من الخبرات ما يؤهلهم ليدافعوا عن فانلة منتخب مصر.

وحذر «غريب» نجوم المنتخب الأوليمبي خاصة مصطفى محمد ورمضان صبحي وأحمد أبو الفتوح من الانشغال بالعروض الخارجية التي يروج لها السماسرة ووكلاء اللاعبين مؤكدا أن الفوز باللقب واللعب في الاوليمبياد أهم ووقتها ستنهال العروض على نجوم المنتخب المصري.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا