ظاهرة فلكية مبهرة| اقتران كوكبي «المشترى والزهرة»..24 نوفمبر

 اقتران كوكبي «المشترى والزهرة»
اقتران كوكبي «المشترى والزهرة»

تشهد السماء، السبت 24 نوفمبر، ظاهرة كونية تحدث وفق حسابات فلكية مدروسة بدقة، وتتمثل الظاهرة في اقتران مذهل بين كوكبي المشترى والزهرة، ويمكن رؤيتهما بالعين المجردة دون الحاجة الى تليسكوبات او نظارات معظمة.

وقال رئيس قسم الفلك السابق بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، الدكتور أشرف تادروس، إنه يمكن رؤية هذه الظاهرة بعد غروب الشمس مباشرة في ذلك اليوم باتجاه الغرب بجوار مجموعة القوس.

وتابع: " عند رصد الظاهرة بالعين المجردة لابد أن تكون السماء صافية بدون السحب والغبار وبخار الماء "

جدير بالذكر ان كوكب الزهرة (كوكب الحب والجمال) وكوكب المشتري (ملك او كبير الكواكب) هما ألمع كواكب المجموعة الشمسية على الاطلاق بعد الشمس والقمر على الترتيب من حيث اللمعان ورؤيتهما من على سطح الارض، وان المسافة بينهما شاسعة، فالمشترى يبعد حوالى سبعة مرات ونصف من الارض مقارنة بالزهرة، وهما يظهران مقترنان بهذه الطريقة ليس لسبب سوى وقوعهما سويا على نفس خط الرؤية بالنسبة للأرض.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا