وزير الاقتصاد الفلسطيني: مصر تشكل العمق الاستراتيجي للمنطقة العربية

وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي
وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي

أكد وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، أن مصر تلعب دورا محوريا و أساسيا في الشرق الأوسط و في كل قضايا العروبة لا سيما الفضية الفلسطينية، كما تشكل العمق الاستراتيجي للمنطقة العربية والداعم الكامل لفلسطين.

وقال العسيلي - في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط اليوم الجمعة على هامش مشاركته في منتدى الإبداع بالعاصمة السلوفينية - :" نحن لا ننسى تضحيات الشعب المصري والجيش المصري في سبيل فلسطين، وكذلك الموقف السياسي المصري الداعم سابقا وحاليا ولاحقا للقضية الفلسطينية".

وشدد على أهمية مشاركة فلسطين في "منتدى الإبداع" بسلوفينيا بهدف التعرف على أفكار المبدعين وتبادل الخبرات والمعرفة والخروج بفكرة أو باختراع للاستفادة منه، فضلا عن اهمية التواجد الفلسطيني في كل المؤتمرات على الساحة الدولية. 

وفيما يتعلق بوضع الاقتصاد الفلسطيني، أوضح العسيلي ان الاقتصاد الفلسطيني يمر بمرحلة صعبة نتيجة الحصار الاسرائيلي والأمريكي الشديد عليه وكذلك سرقة الأموال الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال ، مضيفا في الوقت ذاته ان الحكومة الفلسطينية بقيادة الدكتور محمد اشتية وضعت استراتيجية الانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال "وبالتالي لجأنا الى عمقنا العربي وزرنا مصر والعديد من الدول العربية الاخرى مثل العراق والأردن والسعودية والكويت وبعض الدول العربية الأخرى".

وأشار الى ان الحكومة الفلسطينية اتبعت أسلوبا جديدا لدعم الاقتصاد وهو "أسلوب العنقود" من خلال عملية التركيز على مجال بعينه في مكان او مدينة بها امتيازات خاصة، وقال :"هناك عناقيد مختلفة مثل السياحة والزراعة والصناعة تم توزيعها على جميع محافظات فلسطين ، فعلى سبيل المثال مدينة بيت لحم هي مدينة سياحية والعنصر الديني مهم للغاية للإخوة المسيحيين حيث يأتون اليه من كل مكان في العالم ، فقامت الحكومة بدعم كل ما يتعلق بالخدمات السياحية مثل الفنادق والمطاعم ، بالاضافة الى مشاركة الجامعات وإيجاد خريجين لهم علاقة بالسياحة لخدمة هذا القطاع".

وتابع :"في منطقة شمال الضفة الغربية حيث تتوافر أراض خصبة ومياه وخبراء زراعيون فقد أطلقت الحكومة العمل بالعنقود الزراعي"، لافتا كذلك الى دعم المناطق الصناعية لاسيما ان القطاع الفلسطيني الخاص يعمل في شراكة تامة مع القطاع الحكومي، مما ساهم في فتح مصانع جديدة تعمل بأحدث التكنولوجية العالمية وساعد على فتح أسواق للمنتجات الفلسطينية أمام العالم وزيادة عملية التصدير والاستيراد بطريقة مباشرة. 

وأكد الوزير خالد العسيلي ان هذه الاستراتيجية التي وضعتها الحكومة بتوجيهات الرئيس محمود عباس ساعدت فلسطين على تجاوز الأزمة الاقتصادية، "وبعد ان كان الاحتلال الاسرائيلي يخطط لنعاني من العجز الشديد زادت نسبة النمو بنسبة واحد ونصف بالمائة".

وشارك وزير الاقتصاد الفلسطيني في "منتدى الإبداع" الذي نظمه الاتحاد من أجل المتوسط بمدينة ليوبليانا على مدار أربعة ايام ، بالتعاون مع وزارة الخارجية السلوفينية والمؤسسة الألمانية للتعاون الدولي GIZ.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا