المقرئ محمود الشحات أنور: نفسي أكون معروف زي نجوم الفن.. وشهرتي جاءت من لندن

محمود الشحات
محمود الشحات

قال الشيخ محمود الشحات أنور، قارئ القرآن الكريم، إنه واجه عدة صعوبات ومعوقات في بداية عمله بتلاوة القرآن الكريم، وصلت إلى أحقاد وإحباطات تسببت في التأثير عليه معنويا، لكنه كان لديه إصرار على النجاح وتحقيق حلمه بأن يكون قارئا مشهورا مهما كانت الصعوبات.

 

وأضاف "الشحات"، خلال لقائه ببرنامج "لدينا حكايات أخرى"، الذي تقدمه الإعلامية أماني القصاص، والمذاع عبر فضائية "النهار"، مساء اليوم الخميس، "أول ما بدأت في تلاوة القرآن الكريم كانوا بيحبطوني ويقولون عليا لسه صغير وميعرفش يقرأ حفلات كبيرة، وأن هذا الأمر أثر به نفسيا، لكنه أصر على تحقيق حلمه بأن يكون قارئا مشهورا مهما كانت الصعوبات التي يواجهها.



وأكد "الشحات"، أنه سعيد بما حققه من شهرة مؤخرا لأنه كان يتمنى منذ صغره أن يصبح قارئا مشهورا في عالم تلاوة القرآن الكريم، مشيرا إلى أنه يمتنى أن يصبح قارئ القرآن الكريم نجما كبيرا ويكون معروفا على مستوى العالم مثل نجوم الفن والكرة، معقبا: "وأنا صغير كنت بقول إشمعنا نجوم الفن والكرة مشهورين وعلماء القرآن مش مشهورين على مستوى العالم".



وأوضح أنه لم يكن يعلم شيئا عن وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبح قارئا مشهورا من خلال صفحاتها، مشيرا إلى أن أصحابه في لندن أصحاب الفضل في الشهرة الواسعة التي حصل عليها عبر مواقع السوشيال ميديا لأنهم من عرضوا عليه عام 2008 أن يروجوا له عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأشار إلى أنه لم يتوقع أن كل هذا النجاح الذي حققه مؤخرا ورواج قراءاته، موضحا أن قراءاته تركت أثرا جميلا وشكلا جميل لقارئ القرآن الكريم وأصبح الناس ينتظرون القراءات يوميا، معقبا: "بببقى سعيد جدا وأنا بشوف التعليقات الجميلة على أي قراءة بقوم بتلاوتها".

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا