البابا فرنسيس يستقبل رئيس أساقفة «كانتربوري» بالفاتيكان

 البابا فرنسيس في بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان
البابا فرنسيس في بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان

استقبل البابا فرنسيس في بيت القديسة مارتا، بدولة حاضرة الفاتيكان، رئيسَ أساقفة كانتربوري جاستن ولبي، وتناولت المباحثاتُ الثنائية عدداً من المواضيع من بينها الأوضاعُ الصعبة التي يعيشها المسيحيون في العالم فضلا عن الأزمات الدولية.

وتطرقا أيضاً الحديث إلى زيارتِهما المشتركة المحتملة إلى جمهورية جنوب السودان العام المقبل، كما سبق أن أعلن البابا فرنسيس يوم الأحد الماضي في كلمته بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي.

في أعقاب اللقاء صدر بيان عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي جاء فيه أن هذه الزيارةُ إلى جنوب السودان يمكن أن تتمَّ إذا ما سمح الوضعُ السياسي بتشكيلِ حكومةٍ انتقالية، تكون حكومةَ وحدةٍ وطنية، وذلك خلال الأيام المائة المقبلة، أي مع انتهاء مدّة الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في أوغندا لأيام قليلة خلت.

وشارك في اللقاء رئيسُ الأساقفة Ian Ernest، مديرُ المركز الأنغليكاني في روما وممثلُ الجماعة الأنغليكانية لدى الكرسي الرسولي. وأوضح بيان دار الصحافة أن البابا فرنسيس ورئيسَ الأساقفة ولبي تطرّقا إلى أوضاع المسيحيين وبعض الأزمات الدولية مع إيلاء اهتمامٍ خاص بالوضع الراهن في جنوب السودان، وهو اهتمامٌ كان قد عبّر عنه الرجلان في مناسبات مختلفة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا