فيديو| أحمد السيد: «جوزيه» كان يكرهني وطلب رحيلي من الأهلي

أحمد السيد
أحمد السيد

قال أحمد السيد، لاعب النادي الأهلي السابق، إنه واجه تحديات صعبة مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه خلال بداياته في النادي الأهلي، حيث كان يشعر الأخير تجاهه دائمًا بالكراهية والضيق دون أسباب واضحة، وكان هذا الأمر واضحًا للغاية خلال معاملاته اليومية معه والتي وصفها بالسيئة.

وأشار "السيد"، إلى أنه فوجئ لدى عودته من معسكر البرتغال بتقارير من "جوزيه" يطلب فيها رحيله من النادي الأهلي بشكل نهائي، إلا أن الكابتن صالح سليم اعترض على الفكرة حينها ورفض رحيله، مؤكدًا لـ"جوزيه" أنني لاعب ماهر وسيحتاج النادي لمهاراتي في المستقبل القريب، لاسيما وأنني كنت على علاقة وثيقة به منذ انضمامه لقطاع الناشئين. 

وأوضح أحمد السيد، في تصريحاته، خلال الجزء الثاني من حلقة برنامج "ع الدكة" مع الإعلامي إبراهيم عمر: "بالفعل قرر المجلس الاحتفاظ بي رغمًا عنه، إلا أنه لم يجعلني ألعب بعدها لفترة طويلة سواء في الدور الأول أو قائمة الـ١٨، كنت أذهب للتمرين فقط ثم أرحل على الفور".

وتابع: "المعاملة بيننا بدأت تتحسن، عندما كنا نستعد لمواجهة نادي الترسانة في إحدى المبارايات، حيث لم يكن هناك أيًا من المدافعين بصحة جيدة، بل جميعهم كانوا مصابين، ولم أفهم في بدء الأمر سبب هذا التغيير المفاجئ، إلا أن الكابتن مختار قالي أكيد علشان هتنزل الماتش الجاي.. قولتله طيب تمام، ماتش الترسانة ده عارف لما يكون عندك غل من جواك، أنت مبتلعبش والمدرب مش عايزك، فعايز تثبتله مرة واحدة روحت دايس في الماتش ده، والحمد لله استطعت أن أثبت نفسي بشكل جيد، حتى أنه تحدث عن أدائي بالملعب خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة، وقال حينها: مش مهم المكسب.. إحنا كسبنا النهاردة مدافع جديد". 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا