أصحاب المحلات: حريصون على الزبائن.. «الداخلية»: حصار مطاعم «بير السلم»

الخبراء يحذرون من إعادة استعماله.. «زيت الطعمية».. الخطر فى «الطاسة»!

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حذرت تقارير طبية عديدة من خطورة استخدام زيت الطعام أكثر من مرة فى القلى، وأكدت أن إعادة الاستخدام لمرات عديدة تنعش الجذور الحرة المسرطنة للخلايا الحية، مما يزيد من احتمالات اصابة الكبد بالسرطان.. وقد أدت التحذيرات السابقة إلى إثارة المخاوف من مطاعم الفول والطعمية، التى قد لاتلتزم بالمعايير الصحية اللازمة، فضلا عن استخدامها فى بعض الأحيان زيوتا مجهولة المصدر.


قامت «الأخبار» بجولة على عدد من المطاعم، التى أكد أصحابها أن صحة المواطن تأتى على رأس اهتماماتهم، بينما نصحت خبيرة أغذية بطهى «الطعمية» فى المنازل فى حالة صعوبة التأكد من صلاحية الزيوت المستخدمة بالمطاعم، ومن جانبها أكدت شرطة التموين تكثيف حملاتها على مطاعم ومصانع بير السلم.


ويؤكد أحمد ابراهيم «عامل بأحد المطاعم» أنهم يستخدمون خلال اليوم الواحد حوالى 30 لتر زيت  واضاف ان ذلك يتم لمرة واحدة واوضح أنه لايستخدم زيت البطاطس لطهى الطعمية أو العكس.


وأوضح ابراهيم على «صاحب أحد المطاعم» انه حريص  على استخدام أنواع زيوت مشهورة ومضمونة من حيث الجودة والصلاحية للخروج بمنتج يليق باسم المطعم.


واشار احمد علاء «مواطن» الى انه اعتاد على أن تكون وجبة الفطار فول وطعمية، ودائما ما يتعامل مع مطعم معين منذ أكثر من 10 سنوات ولايوجد أى ضرر لحق به، وبدورها تؤكد أم أحمد أنها تحضر وجبة الفول والطعمية من احدى العربات منذ 25 عاما واضافت أنه من جانبها لايوجد أى ضرر منه واوضحت انها ترى بعينها صاحب العربة اثناء وضع الزيت وطهى الطعمية مؤكدةأن الزيت المستخدم يكون صافيا.


من جانبها أكدت د. مها راداميس استشارى التغذية العلاجية أن الطعمية من الأطعمة الغنية بالبروتين النباتى بسبب الفول وانها تعمل على اصلاح وبناء الأنسجة التالفة بالجسم، كما تساهم فى بناء العظام والعضلات. كما انها تعمل على تعزيز صحة المرأة وتقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدى، وتقلل من التعرض للهبات الحرارية، التى تصيب المرأة خلال فترة انقطاع الطمث.


واوضحت أن هناك اخطارا كبيرة للزيوت المتكررة المستخدمة فى طهى الطعمية لهذا يجب التأكد من جودة الزيت المستخدم فى المطاعم فى حالة تناول الطعمية خارج المنزل، ونصحت راداميس بطهى الطعمية بشكل خاص والاطعمة التى تستوجب استخدام زيوت المنازل لضمان جودة الزيوت وصلاحيته.


وأكد مصدر أمنى أن حملات الادارة العامة لشرطة التموين باشراف اللواء عصام العزب مدير الادارة مستمرة على المطاعم و«مصانع بير السلم» التى تقوم بتصنيع واعادة تعبئة زيت الطعام وباقى السلع الغذائية التى تضر بصحة المواطن.. واضاف أن الحملات تشمل كل المحافظات والمطاعم الصغيرة والكبيرة.


واوضح أن الحملات أسفرت عن ضبط كميات كبيرة من الزيوت المستخدمة والتى يعاد تعبئتها وبيعها للمطاعم بأسعار مخفضة خاصة الزيوت التى تستخدم فى مصانع الشيبسى والمقرمشات بكل انواعها وبدلاً من اعدامها عقب الاستخدام يتم تصفيتها واعادة تعبئتها وبيعها مرة أخرى للمطاعم.. وكشف المصدر الأمنى عن ضبط كميات كبيرة من هذه الزيوت المستخدمة فى القاهرة والجيزة والاسكندرية وباقى المحافظات ويتم اعدامها بناء على قرار النيابة وشدد المصدر على ان اللواء محمود توفيق وزير الداخلية يولى اهتماما كبيرا بالحملات التى تستهدف الأغذية الفاسدة حفاظا على صحة المواطن.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا