استشاري يوضح كيفية علاج نزلات البرد عند الحامل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

صرح الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية، أن السيدات تتعرض أثناء الحمل لبعض المشاكل المرتبطة بتغيرات وتطورات الحمل، مثل الحموضة على سبيل المثال، أو مشكلات الجهاز الهضمي من الإمساك أو الإسهال، ومن هذه المشاكل أيضاً الأنفلونزا ونزلات البرد.

وأضاف أنه من الأفضل تجنب جميع الأدوية في الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل، فهذا وقت حرج لتطوير ونمو أعضاء الطفل الحيوية، ويوصي العديد من الأطباء بالحذر بعد 28 أسبوعًا، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء إذا كنت حاملاً أو تحاولين الحمل.

وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا يشترك البرد والأنفلونزا في العديد من الأعراض، مثل السعال وسيلان الأنف، ومع ذلك هناك بعض الاختلافات التي ستسمح لك بتمييزهما عن بعضهما البعض. فإذا كانت الأعراض الخاصة بك خفيفة بشكل عام، فمن المحتمل أن يكون لديك نزلة برد، بينما ترتبط الأعراض الأكثر شدة مثل القشعريرة والتعب الشديد بالأنفلونزا.


وأوضح أنه على الرغم من أن معظم نزلات البرد لا تسبب مشاكل للطفل، لكن يجب أن تؤخذ الأنفلونزا بصورة أكثر جدية حيث تزيد مضاعفات الأنفلونزا من خطر الولادة المبكرة والعيوب الخلقية، لذلك يجب استشارة الطبيب فورا عند ظهور أي عرض من أعراض الأنفلونزا.
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا