خلال استقباله وفد كلية القادة والأركان:

وكيل الأزهر: جهود «الطيب» ساهمت في تصحيح صورة الإسلام

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

استقبل الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف، الثلاثاء 12 نوفمبر، وفدًا من كلية القادة والأركان، بمشيخة الأزهر الشريف. 

وأوضح الشيخ صالح، في بداية اللقاء، أن الأزهر يعمل على زيادة الوعي الديني في المجتمع، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، ونشر سماحة الإسلام؛ لتحصين الشباب من الفكر المتطرف، وغرس روح الولاء والانتماء للوطن. 

وأشار إلى أن جهود فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أسهمت في تصحيح الصورة النمطية السيئة غير المنصفة عن الإسلام، مؤكدًا أن وثيقة «الأخوة الإنسانية» التي جمعت بين أكبر مؤسستين دينيتين في العالم «الأزهر والفاتيكان»، أكدت أن الأديان ليست سببًا للصراع والتناحر، ولكنها جاءت لنشر السلام والمحبة بين جميع البشر.

وأشاد وكيل الأزهر بجهود القوات المسلحة في معركتها ضد الإرهاب، مشددًا على ضرورة تلاحم جميع المصريين مع جيشهم ومؤسساتهم الوطنية لمواجهة هذا الخطر الذي يستهدفنا جميعًا دون استثناء، والتصدي لمحاولات التشكيك التي تهدف لزعزعة استقرار الوطن.


وزار وفد كلية القادة والأركان، في نهاية اللقاء، مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية؛ للتعرف على آلية عمله وأبرز الإصدارات والتقارير التي يعدها، وأشاد الوفد بالدور البارز الذي يقوم به المركز في مواجهة الجماعات المتطرفة وتفنيد مزاعمها بوسائل علمية حديثة ومتطورة.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا