أخر الأخبار

في ذكرى ميلادها| «هند رستم» غضبت من تسميتها «ملكة الإغراء».. ومفيد فوزي من أطلق اللقب

هند رستم
هند رستم

تحل اليوم ذكرى ميلاد نجمة الأعمال الكلاسيكية والشاشة الفضية الفنانة "هند رستم"، التي لا يعرف الكثيرون بأن اسمها الحقيقي "ناريمان حسين مراد"، من مواليد الإسكندرية بحي محرم بك، ووالدها كان يعمل ضابطًا بالجيش.

 

وقد ظهرت "هند رستم" لأول مرة أمام كاميرات السينما خلال مشاركتها كـ «كومبارس» في استعراض "اتمخطري يا خيل" الذي تم عرضه ضمن أحداث فيلم "غزل البنات" مع الراحل "نجيب الريحاني"، حيث ظهرت تركب حصاناً خلف المطربة "ليلى مراد".
 

كان أول من أطلق عليها لقب "ملكة الإغراء" هو الناقد والإعلامي مفيد فوزي، وكانت هند رستم قد أكدت في لقاء سابق ببرنامج "صالون هند رستم" الذي انطلق بمناسبة عرض فيلم "باب الحديد"، أنها لا تحب هذا اللقب، وقالت "الله يسامحه مفيد فوزي هو اللي نشر هذا اللقب".

 

وأشارت "رستم" خلال لقائها أنّ كل امرأة لديها قدر كبير من الإغراء وإلا ستصبح "غفير أو بابور" حسب قولها، وأكدت أيضاً أنّ الفنان رقيب على ما يقدمه من أعمال قبل الرقابة الرسمية من هيئة المصنفات الفنية، كما يعتبر الفنان سفيرا لبلده، وتابعت "أنا طبيعي أقدم الشخصيات التي أجسدها بوعي وثقافة، فالفن مسؤولية كبيرة، وأنا قدّمت الإغراء بشكل راق سواء بالحركة أو بالنظرة، عكس الإغراء الفجّ الذي يقدّم الآن من بعض الوجوه الجديدة".

 

وكانت ابنة "هند رستم" قد أكدت من قبل في لقائها على قناة "DMC"، أن والدتها كانت تغضب من لقب ملكة الإغراء، قائلة "كانت بتضايقها جدًا لأنها حست إنهم حصروا فنها في أدوار الإغراء، وكانت بتزعل جدًا إنهم حطوها في الكادر ده بالذات لأنها قدمت أعمال تانية كتير زي دور الأم والأخت والزوجة وماحدش جاب سيرتها"، مشيرة إلى أن الكاتب الصحفي مفيد فوزي أطلق عليها هذا اللقب دون قصد وإنما تعبيرًا عن أنوثتها وجمالها الذي كان يميزها عن غيرها من ممثلات جيلها.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا