أخر الأخبار

انفراد.. طلب استجواب وزير الرياضة في البرلمان

أشرف صبحي
أشرف صبحي

تنفرد «الأخبار» بخطوة تصعيدية كبيرة قام بها اتحاد الكاراتيه التقليدي ضد وزير الشباب والرياضة. 

وتقدم الاتحاد رسميا برئاسة رامي المكاوي بمذكرتين الأولى للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والثانية للمهندس أشرف رشاد رئيس لجنة الشباب والرياضة بالمجلس يطالبهما بمساءلة الوزير. 

وقال رامي مكاوي: "أقدمنا على هذه الخطوة للمطالبة بقيام مجلس النواب بدوره الرقابي ومحاسبة المسئولين ونأمل أن نجد الإنصاف لدى السلطة التشريعية التي وافقت على قانون الرياضة الذي يرفض الوزير تنفيذه وهو ما يهدد بتشريد أكثر من 15 ألف لاعب يمارسون الكاراتيه التقليدي ويرفعون اسم مصر في المحافل الدولية".

وأضاف مكاوي: "بعد الوصول لطريق مسدود مع وزارة الشباب والرياضة للحصول على حقوق الاتحاد المصري للكاراتيه التقليدي المسلوبة بسبب أهواء شخصية وبرغم حصول الاتحاد على حكم من الأحكام التي تؤكد حقه وتخاطب الوزارة لتقنين أوضاع الاتحاد المالية والرسمية وبرغم اعتراف اللجنة الأوليمبية المصرية بمجلس إدارة الاتحاد وبجمعيته العمومية وبسلامة إجراءاتها، نرى رفضا غير مفهوم وغير مفسر من وزير الشباب والرياضة ضد الاتحاد".

 وأوضح: "لا يقدم أي سبب أو رد على رفضه، علاوة على تأخير أوراق الاتحاد من إيصالات رسمية وغيرها من الأوراق التي تسير أعماله برغم أن الشؤون القانونية بالوزارة رفعت مذكرة لمكتب الوزير بأن الاتحاد قنن أوضاعه وجميع أوراقه وإجراءاته سليمة ولا مانع من إنهاء إجراءاته الرسمية وختم إيصالات الاتحاد المالية إلا أنه مازال كل شيء مجمدا بأمر من الوزير وبدون أي سند قانوني أو حتى رد".

وأضاف: "بعد أن فاض الكيل بأعضاء مجلس إدارة الاتحاد بعدما سلكنا كل الطرق الشرعية واتخذنا كل الخطوات الواجبة، تم عرض المشكلة إعلاميا في محاولة لإيجاد من يعطينا ردا أو تفسيرا أو حلا لهذا الموقف ولكن للأسف حدث مزيد من التعنت حيث نما إلى علمنا أن الوزير عقد اجتماعا طارئا بعد نشر تحقيق صحفي بجريدة «الأخبار» الأحد 3 نوفمبر وأصدر أوامر مشددة بعدم التعامل مع الاتحاد من قبل مديريات الشباب والرياضة بالمحافظات وتهكم بأن الاتحاد لن يرى النور".

وقال: "حقا لا نعرف سر هذا التعنت المتصاعد فالاتحاد هو اتحاد مصري يعمل ومازال يعمل برغم هذه الحرب لرفع اسم مصر وللحفاظ على شبابها من التطرف أو الإدمان أو سلوك أي طريق آخر غير سوي".

وأكمل: "هذه هي مهمة الوزير.. فلماذا الوقوف ضد اتحاد مصري لديه لاعبون أبطال عالم؟ والمثير للدهشة أن الوزير عندما كان مساعدا لوزير الشباب والرياضة قام بافتتاح بطولة العالم للكاراتيه التقليدي التي أقامها الاتحاد في مصر 28 نوفمبر 2014 وسلم جوائز البطولة بنفسه وكذلك بطولة كأس بطل أبطال العالم في الغردقة قام بافتتاح البطولة وإلقاء كلمة للوفود الأجنبية فماذا حدث؟؟".

وأكد: "أمام هذا التعنت تقدم الاتحاد بمذكرة للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب و المهندس أشرف رشاد رئيس لجنة الشباب والرياضة طالبا فيها مساءلة وزير الشباب والرياضة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة اضطلاع مجلس النواب بدوره الرقابي ومحاسبة المسئولين، ونأمل أن نجد الإنصاف لدى السلطة التشريعية التي وافقت على قانون الرياضة الذي يرفض الوزير تنفيذه".
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا