غرق عمال الصرف الصحي «عرض مستمر».. كيف ينجو العامل من الموت؟

غرق عمال الصرف الصحي «عرض مستمر».. كيف ينجو العامل من الموت؟
غرق عمال الصرف الصحي «عرض مستمر».. كيف ينجو العامل من الموت؟

باتت حوادث غرق عمال الصرف الصحي في البالوعات؛ تتكرر كثيرًا، وتمتلئ صفحات الحوادث بأخبار مصرعهم أثناء قيامهم بعملهم، دون توافر إجراءات السلامة والصحة المهنية لهؤلاء العمال، ولذا تستعرض «بوابة أخبار اليوم» كيفية تأمين بيئة العمل لهؤلاء حفاظا على حياتهم.


ينص قانون العمل الموحد رقم 12 لسنة 2003 على عدد من البنود المتعلقة بإجراءات السلامة والصحة المهنية للعمال في المنشآت بهدف تأمين بيئة العمل، وسُبل تأمين العمال ضد المخاطر، على أن تتخذ كل المؤسسات والمنشآت إجراءات السلامة اللازمة المناسبة لطبيعة نشاطها وعملها.
 
الأماكن المحصورة في الصرف الصحي:

هي الأماكن التي تتوافر فيها الشروط التالية:

1- غير مصممة للعمل بها فترة طويلة من الزمن.

2- يوجد بها غازات سامة – خانقة – قابلة للاشتعال.

3- لها مداخل ومخارج محدودة وضيقة.

4- الأكسجين بها بسيط جدا أو منعدم والتهوية بها رديئة جدا والإضاءة غير كافية.

5- ليس فيها مخارج كافية ومناسبة للهروب وقت الخطر.

وتشمل: (المطابق في الشوارع والآبار، وحجرات البلوف تحت سطح الأرض، والمجمعات، وخطوط الأنحدار والطرد الكبيرة والأنفاق، والأدوار السفلى في عنابر التشغيل للطلمبات في محطات الرفع) ولابد من وجود سلم للصعود عليه من المطبق ( البئر) وقت الخطر.

 

خطورة نقص الأكسجين على التنفس


1- من المعروف أن نسبة الأكسجين في الهواء الجوي في الأماكن المفتوحة حوالى 21% من نسبة الهواء، وهي تجعل الإنسان يتنفس بشكل طبيعي، أما إذا تعرض العامل لنقص النسبة عن ذلك يتعرض لخطورة.

2- أي مكان يقل به نسبة الأكسجين عن 19.5% لا يسمح بالدخول فيه إلا بأجهزة تنفس صناعي مناسبة.

وهذه أهم الخصائص الطبيعية والكيميائية للغازات في الأماكن المحصورة.

1 - غاز الميثان CH4

- مصدره الأساسي هو تخمر المواد العضوية بواسطة بكتريا الميثان.

- من خصائصه أنه يشتعل عند تعرضه للهب، كما أنه قابل للانفجار.

- كثافته أخف من كثافة الهواء، ولذلك نجده في أعلى البيارات وبمجرد فتح الغطاء يتصاعد لأعلى.

2- غاز كبرتيد الهيدروجين H2S

- مصدره الأساسي هو تخمر المواد العضوية بواسطة البكتريا.

- وهو من أخطر الغازات في مجال الصرف الصحي.

- من خصائصه أنه له رائحة البيض الفاسد، أثقل كثافة من الهواء الجوى، لذلك فهو يتواجد في أسفل الآبار، وإذا استنشقه الإنسان يؤدى إلى غيبوبة والوفاة إذا لم يتم إسعافه فورا.

- كما أنه يؤثر على حاسة الشم عند الإنسان حيث يؤدى إلى تهيج في أغشية العين والأنف والجهاز التنفسي ويؤثر على حاسة البصر (زغللة).

3- غاز أول أكسيد الكربون CO

- مصدره الأساسي هو تخمر المواد العضوية بواسطة البكتريا في مواسير مياه المجاري في مجال الصرف الصحي.

- من خصائصه أنه أخف قليلا من كثافة الهواء الجوي، لذلك فهو يتواجد في وسط الآبار، وإذا استنشقه الإنسان يؤدي إلى صعوبة في التنفس، حيث أنه يتحد مع هيموجلوبين الدم ويكون مادة غير قادرة على نقل الأكسجين للمخ، وهو أول جزء في الجسم يتأثر بنقص الأكسجين وإذا لم يتم إسعافه فورا يحدث اختناق ووفاة.

4- غاز النشادر NH3

- مصدره الأساسي هو تخمر المواد العضوية بواسطة البكتريا في مواسير مياه المجاري في مجال الصرف الصحي.

- ومن خصائصه أنه إذا استنشقه الإنسان يؤدي إلى صعوبة في التنفس وتهيج أغشية العين والأنف.

- غاز شديد السمية ويسبب أحيانا العقم.
 
الأجهزة والمعدات التي تستخدم لحماية العمال


 

1- بدل تطهير (كذلك بنطلون قطعة واحدة).

2 - جوارب لليد.

3 - خوذة للرأس.

4 - حزام الأمان.

5 - ونش الإنقاذ.

6 - "كمبروسر" تنفس صناعي بالقناع، ووصلات التنفس مناسب لعدد العمال ونوع العمل.

7 - كشافات إضاءة.

8 - مولد كهرباء ذو قدرة مناسبة للتشغيل والإضاءة ليلا.

9- أقماع إرشادية للطريق وشرائط تحذيرية للطريق العام.

11- هواية أبار (بنزين أو كهرباء).

12 - شنطة إسعافات أولية.

13 - سلم خشب أو ألومنيوم للصعود عليه بسرعة.

14- وسائل أخرى مساعدة في العمل.

كيفية وقاية العامل من هذه الظروف الخطيرة

في البداية لابد من التنسيق الجيد مع الإدارات المختصة بالعمل ودراسة المشاكل المحتملة في موقع العمل ووضع خطة للتغلب عليها، مع تحديد الاحتياجات المطلوبة للعمل وتجهيزها بوقت كافي.

 - سحب الغازات من المكان المحصور قبل العمل فيه.

-  ويتم ذلك بفتح البيارة أو المكان المحصور بفترة لا تقل عن 30 دقيقة قبل بداية العمل.

- استخدام هواية تعمل بالكهرباء أو البنزين لسحب الغازات من أسفل البئر، ويمكن استخدام أكثر من
هواية إذا لزم الأمر.

- ضخ هواء نظيف إلى داخل البئر عن طريق تغيير وضع الخرطوم على الهواية (لها فتحة سحب وأخرى طرد).

الكشف عن الغازات ونسبة الأكسجين الموجودة

- ويستخدم في ذلك جهاز كشف الغازات، وهو جهاز رقمي متخصص في قياس تركيز الغازات، وله خرطوم طويل يستطيع القياس على أعماق، ويحدد نسبة الأكسجين والغازات الأخرى الخطيرة، ولابد من تكرار القياس للتأكد أكثر من مرة.

- عدم المخاطرة بحياة العامل تحت تأثير الضغوط الإشرافية من المديرين.

 - الكشف عن الغازات ونسبة الأكسجين الموجودة.

 – الاعتماد بشكل أساسي على إجراء التنفس الصناعي.

ويستخدم في ذلك جهاز تنفس عبارة عن "كمبروسر" خاص بعملية التنفس، يزود العامل بالهواء المستمر من خارج البئر أو المكان المحصور، وبكمية وضغط مناسب للعامل عن طريق خرطوم طويل مزود بقناع للعين والأنف والفم، ودون أن يتعرض للغازات الموجودة داخل البئر أو المكان المحصور.

لابد من توفير حزام أمان وونش إنقاذ يدوي، والهدف من هذا الإجراء هو إنقاذ العامل فورًا إذا تعرض لخطورة مفاجئة مثل:


1- تعطل أجهزة التنفس فجأة أو انقطاع التيار الكهربي.

2- شعور العامل بالتعب أو الإعياء الشديد أو الإغماء.

3- إذا حدث عطل مفاجئ في أجهزة الإنارة.

4- انفجار البالون المطاطي واندفاع المياه عليه في البئر.

5- الاتفاق مسبقا على إشارة محددة وواضحة مع العامل إذا أحس بخطر.

والإشارة هي (رفع يده اليسرى لأعلى) ومعناها سحب العامل من البئر فورًا بواسطة الونش، ويراعى عدم الاعتماد على الحبل الذي يمسه عامل أو اثنان في أعلى البئر، لأنه إذا حدث خطر فجأة يكون من الصعب رفع العامل من البئر بالسرعة المناسبة بسبب الارتباك بالإضافة لتعرض العامل للكدمات واحتمال سقوط العامل إذا انقطع الحبل أو أفلت من يد العمال بسبب الارتباك.

-  لابد من إعطاء العامل راحة مناسبة كل فترة عمل لأن العامل غير معتاد على أجهزة التنفس ولابد من الراحة كل 15 أو 20 دقيقة أو استبداله بعامل آخر والمبادلة بينهم في العمل.

- أهمية ارتداء العامل لمهمات الوقاية الشخصية


طبيعة العمل في مياه الصرف الصحي تعرض العامل لأمراض خطيرة مثل الكوليرا والتيفود والنزلات المعوية والبلهارسيا وبعض الأمراض الجلدية، ويتعرض أيضا للغازات السامة والخانقة التي تسبب له حساسية الصدر، وبالتالي مهمات الوقاية الشخصية تقي العامل من هذه المخاطر أو تقلل من إصابة العامل بهذه الأمراض.

- نظارات واقية أو درع الوجه: لحماية العين من أي مواد أو مخلفات متطايرة أثناء العمل.

- قناع الوجه (على سبيل المثال ، قناع جراحي): لحماية الأنف والفم من رذاذ المواد أو النفايات.

- في حالة القيام بعمليات التنظيف التي تولد الأيروسولات ، يجب استخدام قناع التنفس الصناعي N-95 المعتمد الذي يقوم بمنع ما لا يقل عن 95٪ من جسيمات الدقيقة الصغيرة جدًا (0.3 ميكرون). إذا تم تركيبه بشكل صحيح، فإن قدرات الترشيح لأجهزة التنفس N95 تتجاوز تلك الخاصة بأقنعة الوجه. ومع ذلك، حتى جهاز التنفس الصناعي N95 المجهزة بشكل صحيح لا يلغي تماما خطر المرض أو الموت.

- المعاطف الكتيمة أو المقاومة للسوائل: لمنع تسرب مياه الصرف الصحي غير المعالجة الى الجلد.

- قفازات مضادة للماء (قفازات خارجية مطاطية ثقيلة مع قفازات النتريل داخلية) لمنع تعرض الأيدي لمياه الصرف الصحي غير المعالجة.

- الأحذية المطاطية: لمنع تعرض القدمين لمياه الصرف الصحي غير المعالجة.
 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا