سقط بعد مشادة مع «الكمسري».. ننشر صورة ضحية قطار كفر الزيات

المجني عليه
المجني عليه

حصلت "بوابة أخبار اليوم"، على أول صورة لضحية الكمسري الجديد بكفر الزيات بالغربية.


ولقي شاب يدعى أحمد مبروك عبد الرحمن، مصرعه، اليوم الاثنين، إثر سقوطه من قطار كفر الزيات طنطا بمحافظة الغربية، ما أدى لإصابته بنزيف في المخ وكسر بقاع الجمجمة، عقب نشوب مشادة كلامية بينه وبين كمسرى القطار بسبب تدخينه سيجارة داخل القطار، وتم نقله في حالة حرجة لمستشفى المنشاوي العام بطنطا، وتوفي فور وصوله للمستشفى. 

بدأت الواقعة بعدما أصر الكمسري على تحرير مخالفة للراكب أو تسليمه للشرطة، بسبب تدخينه سيجارة داخل القطار.
 
تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطارًا من العميد أسامة أبو فرد مأمور قسم ثان طنطا، بوصول شاب يدعى أحمد مبروك عبد الرحمن، لمستشفى "المنشاوي" بطنطا، مصابا بنزيف بالمخ وكسر بقاع الجمجمة، وتبين من خلال التحريات أثناء استقلال الشاب للقطار من مدينة كفر الزيات متجها لطنطا، أشعل سيجارة أثناء وقوفه على باب القطار، وما إن شاهده الكمسري، أصر على تحرير غرامة تدخين له أو تسليمه لنقطة شرطة النقل والمواصلات بمحطة طنطا فرفض الشاب، وأثناء ذلك سقط الشاب من القطار أثناء التهدئة بالقرب من مدينة طنطا، ولقي مصرعه فور وصوله.

كانت محافظة الغربية، قد شهدت منذ فترة قريبة، وفاة شاب وإصابة صديقه، عقب إجبار الكمسري لهما على القفز من القطار في محطة دفرة بسبب عدم حملهما تذكرة القطار.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا