قيادي بحركة فتح: العودة إلى نهج «عرفات» السبيل للخروج من «التيه»

ياسر عرفات
ياسر عرفات

قال الدكتور رامي فارس، القيادي في حركة فتح، إن الاحتفال بذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات أعاد للقضية الفلسطينية حضورها من الجديد، وقال: يحب العمل على العودة إلى نهج عرفات الذي كان دائما يدعو إلى الوحدة الوطنية.

وأضاف "فارس"، خلال مداخلة هاتفية في نشرة "أخبار TeN"، التي تعرض على شاشة "TeN"، أن عرفات كان دائما ما يؤكد بأن الوحدة الوطنية هي الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات، ولكن حال مغادرتنا هذا النهج دخلت القضية الفلسطينية في "التيه" حتى الآن.

وأشار القيادي بحركة فتح، إلى أن المطلوب الآن من الفصائل الفلسطينية المختلفة هي اتباع نهج ياسر عرفات والمحافظة على الوحدة الوطنية والعودة إلى الكلمة الواحدة التي ظل ياسر عرفات يرسيها في الشعب الفلسطيني.

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا